مرحباً بكم جميعاً في واحة عبد الحميد
 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حب الزوجة فى الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aymane

avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 185
السٌّمعَة : 32
تاريخ التسجيل : 06/12/2010
العمر : 34
الموقع : وجدة المغرب

مُساهمةموضوع: حب الزوجة فى الإسلام   السبت ديسمبر 11, 2010 3:05 pm

حب الزوجة فى الإسلام





دعا الإسلام كل مسلم الى أن يكون محبا لأهله ولمجتمع
ولوطنه وللناس، لأن من أهداف خلق البشر التعارف والتآلف.

فالمسلم الحق هو ذلك الانسان الذي يفتخر بحب زوجته وبحب أصدقائه وأولاده وأهله، ولا يخفي هذا الحب وكأنه رجس من عمل الشيطان.

فلننظر الى سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام كيف كان يعلن للملأ كله أنه يحب السيدة خديجة وكيف أنه يحمل لها الجميل، فقد قالت السيدة عائشة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذكر خديجة لم يكد يسأم من ثناء عليها واستغفار لها، فذكرها يوماً فقلت: لقد عوضك الله من كبيرة السن قالت: فرأيته غضب غضبا اسقطت في خلدي وقلت في نفسي:
اللهم إن اذهبت غضب رسولك عني لم أعد اذكرها بسوء فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم ما لقيت، قال: “كيف قلت؟ والله لقد آمنت بي إذ كذبني الناس وآوتني إذ رفضني الناس ورزقت منها الولد وحرمتموه مني” فالنبي عليه الصلاة والسلام يعلمنا في هذه القصة ان نحب أزواجنا وأن نفتخر بهذا الحب وان نجهر به ولا نخجل.

ومما يدل على ان الحب أصل في الاسلام ما قاله ابن القيم الجوزية رحمه الله عن أنواع الحب في الاسلام فقال: أحدها محبة الله، ولا تكفي وحدها لدخول الجنة، بل لا بد من العمل .الثاني: محبة ما يحب الله، وهذه هي التي تدخله في الإسلام أو تخرجه منه.
الثالث: الحب لله وفيه، وهي من لوازم محبة ما يحب، ولا تستقيم محبة ما يحب إلا فيه وله.

الرابع: المحبة مع الله، وهي الشركية.

الخامس: المحبة الطبيعية، كمحبة الزوجة.

ومما يدل على جواز الحب العفيف في الاسلام قوله صلى الله عليه وسلم أنه لم ير للمتحابين مثل النكاح: فالحب اذن جائز في الاسلام، ولكن له شروط وضوابط، ومن شروط الحب في الإسلام:

1- ان يكون خاليا من المخالفات الشرعية. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لأن يطعن في رأس احدكم بمخيط من حديد خير له من ان يمس امرأة لا تحل له”.
2- الا يلهي هذا الحب عن ذكر الله وعن الحب الأكبر وهو لله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

3- الا يكون حب الانسان سببا في فضح أو تشويه سمعة المحبوبة.

4- ان يكون المحب ممن يستطيع كبح جوارحه ونفسه، لذلك قال ابن القيم: “إنما الكلام في العشق العفيف، من الرجل الظريف، الذي يأبى له دينه وعفته ومروءته ان يفسد ما بينه وبين الله عز وجل”.
5- عدم استخدام السبل المحرمة والأساليب الخبيثة في الحب.

لذلك من الواجب على كل رجل مسلم ان يتقي الله تعالى في زوجته التي لها حقوق كثيرة وعظيمة عليه، ولا يجوز له التقصير في أدائها. ومن هذه الحقوق:

1- النفقة: فقد أوجب الاسلام على الرجل ان ينفق على زوجته من ماله وان كانت ميسورة الحال، فيوفر لها الطعام والشراب والمسكن والملبس المناسب بلا تقصير ولا اسراف.

2- حسن العشرة: يجب على الرجل ان يدخل السرور على أهله، وان يسعد زوجته ويلاطفها، لتدوم المودة، ويستمر الوفاق. قال تعالى: “وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً” (النساء: 19).

3- اعطاء الزوجة حقها الشرعي في لقاء زوجها وهو ما بينه الرسول عليه الصلاة والسلام في حديثه وكيف أن للرجل أجرا في ذلك.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 3503
نقاط : 11253
السٌّمعَة : 3764
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 57
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الإثنين ديسمبر 13, 2010 2:14 pm

التصريح بالحب والمودّة




هناك من الضوابط والنقاط التي يؤدي رعايتها إلى تعزيز العلاقات بين الزوجين ويجعلها متينة ،
وهي كما يلي:
1 ـ التصريح بالحب والمودّة :
من السهولة أن يتبادل الزوجان الحب ، غير أن إظهار ذلك وترجمته على شكل عبارة جميلة حلوة يقضي على احتمالات الشك التي قد تراود أحد الطرفين .
إن الإسلام يوجب أن نبرز عواطفنا تجاه من نحبّهم ، وهو أمرّ تتجلى ضرورته في الحياة الزوجية . إن المرأة، وكما يؤكد الحديث الشريف لا تنسى كلمة الحب التي ينطقها زوجها أبداً . قال رسول الله ( ص ) : « قول الرجل لزوجته إني أحبك لا يذهب من قلبها أبداً » وسائل الشيعة 14 | 10 .



قد يبدو إظهار العاطفة بين الزوجين لدى البعض أمراً يدعو إلى السخرية ، انطلاقاً من كون المسألة واضحة لا تحتاج إلى دليل ، ولكن الأمر على العكس ، فبالرغم من وجود الحب إلا أن التعبير عنه أمر في غاية الضرورة حيث يعزز من قوة العلاقات الزوجية ويزيدها متانة ورسوخاً .


2 ـ الاحترام المتبادل :


يجب أن يكون الاحترام متبادلاً ، وأن إخلال أحد الطرفين بذلك يؤدي إلى اختلال في المعادلة كلها . من ينشد احترام زوجه عليه أن يحترمه أولاً ، فوجاهة المرأة تضفي على الرجل قوة ، وشخصية الرجل تمنح المرأة قوة وتعزز من مكانتها ، وعليه فمن الضروري أن يربط الزوجين نوع من الاحترام المتبادل وأن يبتعدا عن كل ما من شأنه أن يخل بهذه المعادلة .


والاحترام يتجسد من خلال الحديث والتعامل ، فعلى صعيد الحديث يتجلى الاحترام من خلال اللهجة الصادقة والهادئة التي تزخر بمعاني الحب ، وإذا كان هناك ما يستدعي النقد فينبغي أن يتم ذلك بأسلوب ايجابي بعيداً عن التشهير .


3 ـ التزيّن :


من الضروري جداً أن يراعي الزوجان زينتهما ومظهرهما ، وأن يحاولا الظهور بالمظهر اللائق .


إن التعاليم الإسلامية تزخر بالكثير من الوصايا عن نظافة البدن بدءً من الاستحمام ، وتنظيف الأسنان ، والتعطر ، وإصلاح الشعر ، وقص الأظافر ، وارتداء الثياب النظيفة ؛ وكل هذا له تأثير بالغ الأهمية في ترغيب الطرفين ببعضهما وتعزيز علاقات الحب بينهما .


هناك حديث عن الإمام الكاظم عليه السلام يفيد بأن زينة الرجل تزيد من عفة زوجته ، فهناك العديد من النسوة اللائي انحرفن عن جادة العفة بسبب إهمال أزواجهن لهذا الجانب الحساس من الحياة قال الإمام الكاظم ( ع ) : « إن التهيئة مما يزيد من عفة النساء ، ولقد ترك النساء العفة بترك أزواجهن التهيئة » .


وهناك روايات تفيد أيضاً بأن المرأة تحب من الرجل أن يتزين لها كما أن الرجل يحب من زوجته ذلك .


وقد نقل عن النبي الأكرم ( ص ) حديثاً يفيد بأن من واجب المرأة أن تتعطر لزوجها ، فقد شكت امرأة لرسول الله ( ص ) إعراض زوجها عنها فأمرها أن تتطيب له » ـ فروع الكافي .


كما ورد عن الباقر عليه السلام توصية للرجل بتوفير الزينة لزوجته حتى لو اقتصر الأمر على قلادة . يقول الإمام الباقر ( ع ) : « لا ينبغي للمرأة أن تعطل نفسها ولو أن تعلق في عنقها قلادة » ـ وسائل الشيعة ج 3 ص 335 .


4 ـ حفظ الروابط الزوجية :


تنشأ في ظل الزواج حالة من الاستقلال النسبي الذي ينجم عن حاجة الطرفين إلى بعضهما بغية إشباع الغريزة الجنسية . وبالرغم من شرعية هذه المسألة إلا أنها لا يمكن أن تكون الأساس أو المبرر الوحيد للزواج . فالزواج الذي يقوم على هذه المسألة وحدها لا بد وأن ينتهي إلى كارثة تبدأ باحتقار الطرفين بعضهما فور إشباع غريزتيهما .


ولذا فإن العلاقات الزوجية ينبغي أن تقوم على أسس معنوية كرضا الله وأداء الواجب الإلهي ، وتنفيذ السنة النبوية . إن أخذ هذه المقومات بنظر الاعتبار تساعد على نمو العاطفة بينهما ويوجب نضج شخصيتهما .


5 ـ الذرية :


يضفي وجود الطفل في حياة الزوجين رونقاً يزيد من جمال الحياة الزوجية ويعزز من أسسها ؛ ومع ظهور الطفل في سماء الأسرة يولد حب كبير يمد جذوره في الأعماق ؛ إذ سرعان ما نشاهد البرود يغزو حياة بعض أولئك الذين يمتنعون عن الإنجاب بحجة أن الأطفال سيعكرون عليهم الأجواء ، حيث ينعكس ذلك في التعامل الجاف والمتصنع ؛ فإذا أشرقت شمس الطفولة ذابت الثلوج وتدفّقت الحياة في الأسرة .



6 ـ العفاف :


وأخيراً ، فإن العفة والطهر هما أساس إنسانية الحياة الزوجية ، والعامل المهم في إدامة واستمرار حياتهما المشتركة . وعلى هذا فإن التعفف وطهارة الثوب مطلوبة من الرجل كما هي مطلوبة من المرأة ، وأن على الزوج أن يخلي قلبه من كل رغبة في غير زوجته ، وعلى الزوجة أن لا تنظر إلا إلى زوجها . وإضافة إلى الجانب الشرعي في هذه المسألة فهي أساس متين لحفظ البناء المشترك من الانهيار.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.yoo7.com
manzah
manzah : وسام الدوق الرفيع
manzah : وسام الدوق الرفيع
avatar

عدد المساهمات : 1228
نقاط : 1691
السٌّمعَة : 243
تاريخ التسجيل : 09/05/2010
العمر : 48
الموقع : الرباط المغرب

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الخميس يناير 13, 2011 2:30 pm

موضوع جميل وياريت الكل يستفيد
تحياتي..........


ramj

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khalidb

avatar

عدد المساهمات : 234
نقاط : 269
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 03/09/2011
العمر : 48
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:35 pm

خير ما تقدمه للمتحابين المتوادين هو النكاح، وهذا - بحمد الله عز وجل – إنما تم لك بعد أن عقدت على زوجتك العقد الشرعي، فهو الحب الحقيقي، وهو الحب الذي يسكن القلب فيفيض عليه بالسكينة، ويغمره بالطمأنينة، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}، فلاحظ كيف عبَّر جل وعلا بالمودة والرحمة وعبر بالسكينة، وهذا هو الذي يحصل لك - بحمد الله عز وجل – فهذا التعلق ليس بالتعلق المذموم شرعًا وليس هو بالأمر الذي تلام عليه، بل إن هذا أمر طبيعي ولله الحمد، فلا ينبغي أن يحملك على القلق.

ونبشرك أيضًا أنك بعد أن تجتمع بزوجتك سوف ترى أن هذا الشوق الشديد قد اعتدل ووصل إلى الفرحة باللقاء، فحينئذ تشعر ببرد الراحة في نفسك - بإذن الله عز وجل – بعد أن تلتقي بزوجتك الحبيبة الغالية على قلبك، فهذا أمر لا ينبغي أن تجزع منه، ولكن أيضًا ينبغي أن تحاول قدر الاستطاعة أن تضبط مشاعرك، فلا تبالغ في إظهارها، وفي نفس الوقت لا ينبغي لك كتمانها، بل اعتدل في هذا الأمر، فابذل مشاعرك الصادقة لزوجتك فإنها حلال عليك، عبر لها عن مشاعرك بألفاظ الحب، نادها بأحب الأسماء إليها وقل لها (يا حبيبتي)، واختر لها اسمًا لطيفًا تدللها به

ccc ccc ccc
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ibn Khaldun

avatar

عدد المساهمات : 232
نقاط : 255
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 06/10/2010
العمر : 50
الموقع : ( Granada ( Spain

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:37 pm


فهذه كلها من الأمور المشروعة، بل إن هذا من العبادة العظيمة التي تتقرب بها إلى الله، فقد قال - صلوات الله وسلامه عليه -: (إنك لن تنفقك نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجريت عليها حتى اللقمة تضعها في فيِّ امرأتك) متفق على صحته.

ومع هذا فليكن لك أيضًا عناية بألا تظهر عليك هذه المشاعر لاسيما أمام الأغراب من الناس، بل حاول أن تضبط هذا الأمر وأن تعتدل فيه، ولا تكثر من ذكرها أمام أهلك، كذلك بل ينبغي أن تكون معتدلاً في هذا، فإن هذا ربما أوجب شيئًا من الظن أنك متعلق تعلقًا زائدًا، أو أوجب شيئًا من الحسد من بعض الناس الأغراب، فهذا أمر لابد أن تراعيه وأن تطمئن نفسك بأنك - بحمد الله عز وجل – على حالة عادية وأن الذي يقع لك يقع لزوجتك، ولكن ومع هذا فلتكن معتدلاً في إظهار هذه المحبة حتى يحصل التوازن في هذا الأمر، وقد أشرنا إلى كيفية هذا الاعتدال في أول الكلام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wafaa

avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 141
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
العمر : 33
الموقع : دار البيضاء المغرب

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:39 pm


فعليك بالاطمئنان وهدوء النفس، ولا تقلق من هذا الأمر، ومع هذا فنود أن تحرص على استحضار معاني ذكر الله عندما تذكر ربك وعندما تصلي، فحاول أن تجمع نفسك على طاعة الله وأن تكون من الخاشعين في صلاتك وأن تكون مستحضرًا لمعاني ذكر الله عز وجل؛ فإن هذا يعينك كثيرًا على ضبط هذه الأمور واعتدالها، وعليك بالدعاء الصالح لك ولزوجتك.

ونسأل الله عز وجل أن يشرح صدوركم وأن ييسر أموركم وأن يجعلكم من عباده الصالحين وأن يقر أعينكم بالاجتماع في بيت الزوجية وأن يرزقكم الذرية الطيبة وأن يعينكم على طاعته.

وبالله التوفيق.

chala
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رمضان

avatar

عدد المساهمات : 277
نقاط : 302
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 23/01/2011
العمر : 39
الموقع : اصيلة المغرب

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:54 pm

النمطي للحب وحصره في العلاقة بين الجنسين





يعترض الشيخ محمد الجيزاني، الداعية في «الشؤون الإسلامية»، على الاختزال النمطي للحب وحصره في العلاقة بين الجنسين دون اعتبار لأشكال العلاقات الإنسانية الأخرى «فالإسلام بمفهومه الشامل يصحح المفاهيم المغلوطة التي لا ترى إلا لونا واحدا من المشاعر النبيلة، وتغفل حب الله وحب رسوله وحب الأنبياء والملائكة والعمل الصالح وحب الزوجة والأبناء».
ويشير الجيزاني إلى أن الله سبحانه ذكر لفظ «الحب» في كتابه الكريم أكثر من 80 مرة، حتى عد محبة العبد لله من لوازم نجاته في الدنيا والآخرة «ومن مظاهر محبته سبحانه أن يكون المسلم متذللا خاضعا مطيعا منقادا».
ويرى الجيزاني أن تصحيح الإسلام لهذه الصورة هو العلاج النافع لكثير من مشكلات الفرد والمجتمع «فالإسلام لم يأت كي يجفف منابع الود والاشتياق بين الناس، بل كانت حكمة الله أن يهذب الشيء المباح حتى لا ينفلت الزمام فيقع المسلم في الحرام.
ويؤكد الجيزاني أن الحب بين الجنسين لا مكان له في الإسلام إلا في واحة الحياة الزوجية «وأول حالة حب في تاريخ الإسلام كانت حب رسول الله صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها، كما أشار الإمام الزهري».
وعلى المستوى الاجتماعي، ينقل الجيزاني صورا من أشكال الحب التي عهدها رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه رضوان الله عليهم «ومن ذلك أن حب الأنصار من آيات الإيمان وبغضهم علامة نفاق، أو ما روي عن حب النبي لخيرة أصحابه أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وغيرهم، كما ورد في أحاديث كثيرة».
وهذا المفهوم يدخل فيه، كما يشير الجيزاني، حب الدين والوطن والآباء والعشيرة والإخوان والأمة بجميع أعضائها المؤمنين وأعلاهم الأنبياء وأشرفهم محمد صلى الله عليه وسلم «وهذا كله لا لذاتهم بل لأجل حب الله عز وجل، فهو فقط من يحب لذاته سبحانه».
ويحمل الجيزاني أهل العلم مسؤولية اختلاط المفاهيم على كثير من الناس الذين ينظرون بسلبية إلى الحب حتى في العلاقات الزوجية «فهناك من ينفر من الحب على اعتبار أنه منقصة ومذلة في حقه».
وفي توضيحه للحب المذموم، يرى الجيزاني أن العلاقات التي تتولد من طرق غير شرعية تؤدي إلى هذا النوع المحرم من الحب «فهذه العلاقات مسارها مظلم، وهي ليست حبا حقيقيا، لأن الحب النقي الصافي ينتهي بالزوج والاستقرار بين الجنسين، ولا يرتبط بالمنفعة والمصلحة بين أبناء وبنات الجنس الواحد».


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manar

avatar

عدد المساهمات : 259
نقاط : 284
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 02/06/2011
العمر : 30
الموقع : tetouan maroc

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 4:05 pm



العفو الأجمل تواجدك يالطيب في متصفحي
شكري وتقديري لك ولمرورك العذب
ولاحرمني المولى طيب تواجدك النقي
كُن بالجوار دووومــاً
دُمت بألف خير وسعادهـ
تحيتي بعبق الورد



faloor faloor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KENITRA

avatar

عدد المساهمات : 226
نقاط : 234
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 14/07/2011
العمر : 30
الموقع : KENITRA MAROC

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 4:09 pm

موضوع قيم ورائع الله يعطيك العافية لك مني جزيل الشكر على طرحك المميز والقيم دمتِ بسرور سيدتي كل الود والاحترام

kae kae kae
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوسف
يوسف : الوسام الذهبى
يوسف : الوسام الذهبى
avatar

عدد المساهمات : 1112
نقاط : 1298
السٌّمعَة : 116
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمر : 46
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 4:21 pm

اقتباس :

ما أجمل روحك البيضاء التي ترفرف بين الكلام
لك جزيل الشكر والعرفان على حضورك الألق
في متصفحي المتواضع سرني كثيراً تعقيبك هنا
كُن بالقرب دومــاً ودمت بكل ود وسلام
تحيتي وإحترامي

mpo mpo mpo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
bedoo

avatar

عدد المساهمات : 59
نقاط : 70
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 34
الموقع : tetouan maroc

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 4:42 pm

موضوع جميل بجمالك حنين

شكرا للنصائح الرائعه .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manarr

avatar

عدد المساهمات : 226
نقاط : 243
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 09/09/2011
العمر : 46
الموقع : طنجة شمال المغرب

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الأحد سبتمبر 18, 2011 3:17 am

اقتباس :
موضوع رائع عزيزتي
بارك الله فيكِ وجعله في ميزان حسناتكِ
في انتظار جديدكِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روزاليس
روزاليس : وسام العضو المحبوب
روزاليس : وسام العضو المحبوب
avatar

عدد المساهمات : 1180
نقاط : 1409
السٌّمعَة : 147
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
العمر : 46
الموقع : الدولة الفلسطينية

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الجمعة سبتمبر 23, 2011 5:05 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


mijan
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alharrak
alharrak وسام أجمل الردود
alharrak وسام أجمل الردود
avatar

عدد المساهمات : 1144
نقاط : 1408
السٌّمعَة : 148
تاريخ التسجيل : 28/05/2010
العمر : 32
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الإثنين أكتوبر 03, 2011 4:07 pm

من


القلب


شكرا



جعله الله فى موازين حسناتك


اخوك


alharrak

تحياتى


gho
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fouadleharrak.skyblog.com
Target

avatar

عدد المساهمات : 133
نقاط : 142
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 09/12/2011
العمر : 45
الموقع : دولة الكويت

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الجمعة ديسمبر 09, 2011 1:40 pm


اذا كنت تحبين زوجك بصدق فلا بد وأن تبحثي عن الطرق التي تسعدينه بها، اذ يجب ان تجعلي السعادة عنواناً لحياتكم، ولا بد وأن تتعلمي الطرق والأساليب التي تسهم في إسعاد زوجك، اليكِ ادناه اهم النصائح لذلك:-
1. تذكري أنك أنت مسؤولة عن إسعاد زوجك وأولادك ، وتذكري أن رضا زوجك عنك يدخلك الجنة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة " [رواه ابن ماجة والترمذي] .

2. لا تحمِّلي زوجك ما يفوق طاقته، فلا تحشري رغباتك ولا تكدسي طلباتك مرة واحدة حتى لا يرهق زوجك فيهرب منك، وإذا أصررت على مطالبك الكثيرة فقد يرفضها جميعاً ويرفضك أنت رفضاً تاماً غير آسفٍ ولا نادمٍ . وتذكري ما قاله عمر بن عبد العزيز لابنه : " إنني أخشى أن أحمل الناس على الحق جملةً ، فيرفضونه جملةً " .

3. لا تكلفيه أن يتحلى مرة واحدة بكل الصفات والفضائل والمكارم التي تشتهين أن تجتمع فيه، فمن النادر جداً أن تجتمع كل تلك الصفات في شخص واحد ! حين يتزوج رجل امرأة ، يتعلق بصورتها الحلوة كما رآها في الواقع ، ويود أن يحفظ لها هذه الصورة سليمة صافية ساحرة طوال حياته ، فلا تشوهي صورتك التي في ذهنه .

4. حافظي على جمالك وأناقتك ، ونضرة صحتك ، ورشاقة حركاتك ، وحلاوة حديثك ، ولا تتحدثي بصوت أجش ، ولا ترددي ألفاظا سوقية هابطة ، وإذا تخليت عن هذه السمات النسوية المطلوبة ، أو أهملت شيئاً منها ، هبطت صورتك في نظر زوجك ، وابتعدت أنت عن الصورة النسوية الرائعة التي ينشدها كل رجل في امرأته .
5.حافظي على تدينك والتزمي بالحجاب الإسلامي ، ولا تتساهلي في أن يرى أحداً شيئاً من جسدك ولو للمحة عابرة ، فإن زوجك يغار عليك ويحرص على ألا يراك إلا من تحل له رؤيتك.

6.لا تنشغلي بأعمال البيت عن زوجك ، فتظهر كل أعمال الطهي والتنظيف والترتيب عندما يأتي الزوج إلى بيته متعباً مرهقاً فلا يراك إلا في المطبخ ، أو في ثياب التنظيف والعمل !! قومي بهذه الأعمال في غيابه .

7.رتبي بيتك على أحسن حال وغيري من ترتيب غرفة الجلوس من حين لآخر، ضعي لمساتك الفنية في انتقاء مواضع اللوحات أو قطع التزيين وغيرها .

8.لا تتحسري على العاطفة الملتهبة ، ومشاعر الحب الفياضة وأحلام اليقظة التي كنت تعيشين فيها قبل الزواج ، فهي تهدأ بعد الزواج وتتحول إلى عاطفة هادئة متزنة

9.إذا كان الرجل هو صاحب الكلمة الأولى في العلاقة الزوجية ، فأنت المسؤولة عن النجاح والتوافق والانسجام في الزواج .
10.أشعري زوجك دائماً بمشاركتك له في مشاعره وأفراحه ، وهمومه وأحاسيسه، وأشعريه أنه يحيا في جنة هادئة.
11.جربي الكلام الحلو المفيد، والابتسامة المشرقة المضيئة ، والفكاهة المنعشة ، والبشاشة الممتعة ، وابتعدي عن الحزن والغم .
12.أظهري لزوجك مهارتك وبراعتك وتفوقك على سائر النساء ، وسيزداد تمسك زوجك بك ، واعتزازه بصفاتك الشخصية ، حين تتقنين كل شيء تعملينه .

13.لا تضيعي وقتك في ثرثرات هاتفية مع صاحباتك، أو في قراءة مجلات تافهة تتحدث عن أخبار الممثلين والممثلات ، والمغنين والمغنيات ، وفي قراءة قصص الحب والعلاقات الغرامية والأوهام . فما أكثر تلك المجلات في أيامنا ، وما أكثر النساء اللواتي يقضين معظم أوقاتهن في قراءة تلك المجلات التافهة الهابطة .

15.اختاري من برامج التلفاز ما يفيدك ويزيدك ثقافة وخبرة ، ولا تضيعي وقتك في المسلسلات الهابطة والأفلام المائعة .

16 .شجعي زوجك على النشاط الرياضي والبدني خارج البيت، امش معه إن أمكن واستمتعا بالهواء الطلق في عطلة نهاية الأسبوع وكلما سنحت الفرصة لذلك .

17. اختاري الأوقات المناسبة لعرض مشاكل الأسرة ومناقشة حلها.

18.لا تسرعي بالشكوى إلى زوجك بمجرد دخوله البيت من أمور تافهة مثل صراخ الأولاد.

19.لا تنتقدي سلوك زوجك أمام أطفاله ، ولا تستعملي ألفاظاً غير لائقة يرددها الأبناء من بعدها مثل " جاء البعبع " أو " وصل الهم " …

20.حذار حذار من الإفراط في الغيرة و العتاب، وتجنبي التصرفات التي تؤجج غيرة زوجك ، وتبلبل أفكاره .
21.إياكي أن تغاري من حب زوجك لأمه وأبيه، فكيف نقبل من زوجة مسلمة أن تبدأ حياتها بالغيرة من حب زوجها لأهله ، وهو حب فطري أوجبه الله على المسلمين لا يمس حب زوجها لها من قريب أو بعيد ؟
22.لا تنقلي مشاكل بيتك إلى أهلك ، فتوغري صدور أهلك ضد زوجك . بل حلي تلك المشاكل بالتعاون مع زوجك . لا تستعل على زوجك إذا ما كنت أغنى منه أو أعلى حسبا ونسبا أو أكثر ثقافة وعلما ، فلا يجوز استصغار الزوج وانتقاص قدره والتعالي عليه . يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" لا ينظر الله تبارك وتعالى إلى امرأة لا تشكر لزوجها وهي لا تستغني عنه " [رواه النسائي والبزار والحاكم وقال صحيح الإسناد] .

24.لا تمتنعي على زوجك في المعاشرة الزوجية، قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه ، فلم تأته ، فبات غضبان عليها ، لعنتها الملائكة حتى تصبح " [متفق عليه] .

25.لا تنسي فضل زوجك عليكِ ، فقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم تناسي فضل الزوج سبباً لدخول المرأة النار ، وسمَّاه كفراً.

26.حافظي على أموال زوجك ، ولا تنفقي شيئا من ماله إلا بإذنه ، وبعد أن تستوثق من رضاه . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تنفق امرأة شيئا من بيت زوجها إلا بإذنه . قيل يا رسول الله ولا الطعام ؟ قال : ذلك أفضل أموالنا " [رواه الترمذي بسند جيد] .
27.لا تتصوري أن المال هو كل شيء.

28.لا تضجري من عمل زوجك ، فإن أسوأ ما تصنع بعض النساء هو إعلان الضجر من عمل الزوج .

29.تذكري أن الزوج الذي اعتاد أن يرى أمه هي أول من تستيقظ من نومها ، ثم توقظ كل من في البيت بعد ذلك ، وتجهز لهم الفطور ، وتعاون الصغار في ارتداء ملابسهم ، لن يرضى بامرأة اعتادت أن تنام حتى منتصف الشمس في كبد السماء . !!

30.تذكري أن البيت المملوء بالحب والسلام ، والتقدير المتبادل والاحترام، مع طعام مكون من كسرة خبز وماء ، خير من بيت مليء بالذبائح واللحوم وأشهى الطعام ، وهو مليء بالنكد والخصام !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
wwtacy

avatar

عدد المساهمات : 172
نقاط : 176
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/12/2011
العمر : 19
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   السبت ديسمبر 17, 2011 12:14 pm

بارك الله فيكِ وزادكِ من تقواه ورضاه وسدد خطاكِ للحق المبين والله لو علمت المرأة قدرها ومكانتها التى جعلها لها الاسلام لصرخت بأعلى صوتها وقالت أريد حقى وأريد أن أتمسك بالاسلام .
اللهم اهدِ نسائنا جميعا لما تحب وترضى
وجزاكِ الله خيرا على الدعاء وتقبل الله منا ومنكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hard_mix
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
avatar

عدد المساهمات : 1249
نقاط : 1425
السٌّمعَة : 128
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 24
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الجمعة نوفمبر 09, 2012 4:48 am

مشاء الله ... بارك الله فيك .... طرح رائع ومميز

لا حرمنا الله من مواضيعك القيمة

دمت بكل الود

تقبل مروري

في حفظ الله ورعايتة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mariam
mariam المشرفة المميزة
mariam  المشرفة المميزة
avatar

عدد المساهمات : 1416
نقاط : 1509
السٌّمعَة : 77
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
العمر : 29
الموقع : أكادير المغرب

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الثلاثاء فبراير 19, 2013 3:36 am

انتقاء وطرح جدا رائع

وجميعها تشرح الصدر والله

تسلم يمناك يالغالي


الله يعطيك العافيه يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن عربى
ابن عربى وسام التكريم ألآدارى
ابن عربى  وسام التكريم ألآدارى
avatar

عدد المساهمات : 959
نقاط : 1248
السٌّمعَة : 101
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمر : 71
الموقع : قرطبة ( إسبانيا )

مُساهمةموضوع: رد: حب الزوجة فى الإسلام   الجمعة أكتوبر 02, 2015 5:50 am

تكثر كلمات الشكر لكن لا أدري من أي منها أبدأ لأشكرك على ما بذلت من مجهود
لكن وقفتي هنا تجعلني أقول أن الشكر وحده لا يكفى ولكنى ارجو قبوله
بكل ما تحمل الكلمه من معنى أشكرك
تسلم ايـــــــــدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حب الزوجة فى الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد  :: منتدى الاسرة-
انتقل الى: