منتديات واحة عبد الحميد

مرحباً بكم جميعاً في واحة عبد الحميد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
elandaloussi

avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 34
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/07/2011
العمر : 47
الموقع : الإمارات العربية المتحدة

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الأحد يوليو 15, 2012 2:27 am

الشرقاوي: الإفطار العلني في رمضان ليس من "حقوق الإنسان"
السبت 14 يوليوز 2012 - 15:00





أكد الدكتور خالد الشرقاوي السموني، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، في تصريحات هاتفية بأن الإفطار العلني في نهار رمضان "ليس حقا من حقوق الإنسان كما تدعي بعض الجهات الداعية إلى ذلك، بل هو تعسف في استعمال هذا الحق".

ويشرح الناشط الحقوقي بأن إفطار رمضان يدخل في إطار ما يسمى الحقوق المشتركة، باعتبار أن هناك حقوق فردية وهناك حقوق مشتركة يشترك فيها البعض أو جماعة من الناس، مشيرا إلى أن الذي يصوم شهر رمضان له الحق في ما يسمى الأمن الروحي.

الحق في الأمن الروحي

وأردف السموني بأن من يصوم رمضان يمارس عقيدته الدينية كما يراها، وبالتالي فإن الإفطار العلني بالنسبة له يعد مسا بحقه في أمنه الروحي، فضلا على أن هذا التضارب قد يُفضي إلى فوضى وصراعات في المجتمع بين من يصومون ويحرصون على أن لا تُمس حقوقهم في الأمن الروحي، وبين يصرون على خرق ذلك الأمن بالإفطار علانية خلال نهار رمضان.

وتابع المتحدث بأن مسألة أكل الشخص خلال نهار رمضان في بيته تدخل ضمن حريته الفردية والشخصية التي لن يسأله عنها أحد، كما لا يمكن إجباره على أن يصوم، غير أن الخروج للإفطار أمام الملأ قد يعد استفزازا لمجتمع "يقدس" فيه الناس شعيرة الصيام ربما أكثر من الصلاة.

وعاد السموني ليؤكد بأن حرية التعبير مكفولة، وحرية الرأي مكفولة أيضا في المجتمع، موضحا أن هذه الحرية لا يجب أن تمس النظام الاجتماعي للبلاد، ومستدلا بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي يتحدث بدوره عن حريات محدودة وليست مطلقة على عواهنها"، يجزم المتحدث.

وجوابا على سؤال بخصوص موقف المركز المغربي لحقوق الإنسان إذا ما تم المس بحرية الداعين إلى الإفطار العلني في رمضان، أفاد السموني بأن موقف المركز كان واضحا اتجاه حركة "مالي" قبل ثلاث سنوات، التي قام بعض أعضائها بنزهة للإفطار العلني بالمحمدية.

وأوضح السموني بأنه بقدر ما لا يتفق مع آراء ومطالب هؤلاء الداعين إلى الإفطار في الشهر الكريم، بقدر ما هو مع حقهم في طرح أفكارهم وتعبيراتهم في إطار الاحتجاج السلمي، مضيفا أن المركز سيدافع عنهم إذا ما حدث الاعتداء عليهم من طرف السلطات.

وكانت حركة سمَّت نفسها "ماصايمينش 2012" قد دعت قبل أيام قليلة، عبر صفحتها على موقع الفيسبوك، إلى الإفطار العلني والجماعي في شهر رمضان المقبل، باعتبار أن ذلك يدخل في إطار ممارسة المغاربة لحرياتهم الفردية داخل المجتمع.

وردت الحكومة على لسان ناطقها الرسمي مصطفى الخلفي، يوم الخميس 12 يوليوز، على هذه الدعوات إلى الإفطار العلني في رمضان، بأن الحكومة تؤكد على سيادة واحترام القانون، وبأن التعبير عن الرأي مكفول، لكن مخالفة القانون تترتب عليه الآثار المنصوص عليها في القانون".



قضية لغزيوي على فرانس24
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد المصرى

avatar

عدد المساهمات : 23
نقاط : 29
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 09/03/2012
العمر : 33
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الأحد يوليو 15, 2012 2:48 am

الدعوة إلى القتل أو الإباحية كلاهما غُلو وتطرف
السبت 14 يوليوز 2012 - 17:00





توصل موقع منتديات واحة عبد الحميد بمقال كتبه الدكتور سعيد شبار، رئيس المجلس العلمي لبني ملال، يُدلي فيه برأيه حول السجال الدائر في المجتمع ووسائل الإعلام المختلفة بين دعاة ضمان الحرية الجنسية والرافضين لها، وذلك على خلفية ما بات يُعرف بقضية الصحفي المختار الغزيوي والخطيب الشيخ عبد الله نهاري.

واعتبر أستاذ الفكر الإسلامي والحضارة والعقيدة والأديان المقارنة بجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، أن الاستمرار في السجال الجاري هو بمثابة "خوض معارك سياسية بالوكالة"، مشددا على "أن المغاربة لا يقبلون البتة بالدعوة إلى الإباحية والانحلال، ولا بالدعوة إلى القتل وهدر الدم".

وتساءل شبار، الذي سبق له أن قدم درسا حسنيا في رمضان الماضي أمام الملك محمد السادس، عن فائدة تكرار "دورة عدمية نبتدئ فيها من حيث انتهى الغرب إلى الإفلاس"، مبرزا في المقال ذاته أنه لا توجد أية "قيمة مضافة في مسار التنمية والإصلاح يمكن أن تقدمها الحرية الجنسية".

وجدير بالذكر أن العديد من الأصوات والآراء طالبت بإلحاح بأن تتدخل المؤسسة العلمية الرسمية لتحدد موقفها من النقاش الساخن الذي جرى وما يزال يتفاعل بين دعاة الحرية الجنسية والرافضين لها، كلٌّ مُدعما بحججه وبراهينه العقلية أحيانا، وتهمه الجاهزة أحيانا أخرى.

وفي ما يلي بيان الدكتور سعيد شبار، كما توصلت به ، يحاول فيه فهم السجال الجاري بين الداعي إلى الحرية الجنسية ومُهدر دمه، وقد قسمه إلى أربعة نقاط رئيسية:

أولا: لا أريد شخصنة الحديث، وإن كان مرتبطا بأشخاص، لأن الأمر في اعتقادي انتهى لما أعلن كل طرف بأنه لا يقصد ما ذهب إليه الطرف الآخر من فهم، وإن كان التعجل في التصريح وإيراد الشاهد ليس في محله في النازلتين معا .

ثانيا: أن الاستمرار في هذا السجال لا يفهم منه إلا خوض معارك سياسية بالوكالة أو بالنيابة تستدرج لها أقلام وتحشد لها آراء في هذا الاتجاه أو ذلك. وهنا لا بد من القول أن من يريد إحراج خصومه السياسيين، فعليه أن يبحث عن ساحة نزال غير ساحة القيم والأخلاق والمقدسات والثوابت التي عليها إجماع المجتمع. فلا يمكن للمغاربة أن يقبلوا الدعوة إلى القتل وهدر الدم، كما لا يمكنهم أن يقبلوا الدعوة إلى الإباحية والانحلال وتقنين الفساد. فكلا القولين ـ إذا قصدا بالفعل ـ غلو وتطرف لا يقره عقل ولا شرع.

وتدين المغاربة عموما وتقاليدهم كما انفتاحهم وحرياتهم وتسامحهم.. كل ذلك مبني على التوسط والاعتدال حيث يبقى الشذوذ كيفما كان، في التدين أو في اللا تدين معزولا وهامشيا على الأطراف .

ثالثا: لا ندري لماذا نحرص على أن لا نأخذ من تاريخنا ومن الغرب إلا السلبيات، وما هو خارج السياق، مما يزيدنا للأسف بعدا عن هموم ومشكلات الراهن والإصلاحات الحقيقية المطلوبة. فما الذي يفيده استدعاء الأثر أو ألقاب الغمز واللمز في واقع عربي مجاور، وفي محيط دولي مليء بنزعات الإرهاب وجماعات القتل واستباحة الدماء في أبشع صور يمكن أن تلصق بالدين؛ مما يحجب وجهه الحضاري المستنير وقيمه الإنسانية النبيلة. فأين نحن من تقديم الإسلام حلا للمشكلات مادام غيرنا قد جعله مبررا للقتل، أو يقدمه للناس من خلال فهم طائفي مغلق؟.

ثم ما الذي يفيده أن نكرر دورة عدمية نبتدئ فيها من حيث انتهى الغرب إلى الإفلاس. فما الإضافة النوعية في مسار التنمية والإصلاح التي يمكن أن تقدمها الحرية الجنسية؟، هل هي الزيادة في جرائم الاغتصاب والتفكك الأسري، والأبناء غير الشرعيين، وارتفاع العنوسة والإصابة بالسيدا، وتحطيم منظومة القيم، وزعزعة أسس وركائز الاستقرار في الأسرة والمجتمع بخلق حالات التشكك وانعدام الثقة ....إلخ .

وإذا كنا نشكو سلفا من هذه الآفات والمخاطر باعتبارها موجودة وبمعدلات آخذة في الارتفاع، فهل في تقنينها والتطبيع معها، أم في تكثيف حملات الوعي والتثقيف وبرامج التربية والإعلام.. للحد من النزيف والهدر القيمي والأخلاقي .

أمر غريب فعلا عندما نسهم في فتح بوابات الحريات المطلقة المؤدية حتما إلى الفساد، ثم نكون أول المشتكين من آثارها السلبية المدمرة. عندما نحطم الأخلاق وندعو إلى التخليق. وهل ثمة حريات مطلقة؟..

يتوهم الإنسان ذلك للأسف، فهو لا يملك لا نفسه ولا بدنه، ولم يختر وجوده أصلا، ولن يختار مآله .. فحتى عالم الغاب المحكوم بمنطق القوة تسوده تنظيمات وقوانين غريزية يتصرف بمقتضاها. وليس الانبهار بتفوق النموذج الغربي مبررا لتقليده في كل شيء، فلا هو نهاية التاريخ، ولا هو النموذج الأخير، وكل الإمكانات مفتوحة أمام الاجتهاد البشري لبناء نماذج أكثر قدرة على إسعاد الإنسان كذات وككيان.

رابعا: واضح مما تقدم أن المطلوب هو جبهة إصلاح وتحديث ونهضة وسطية مشتركة تنطلق من ثوابت الأمة واختياراتها وتنفتح على كل الخبرات البشرية. تنشغل بواقعها الحاضر وهمومه وطموحاته لا بالتاريخ الماضي ولا بحاضر الآخر، مع الحرص على الإفادة منهما معا؛ فالبناء جهد ذاتي يبذل ولا يستعار، يبذله كل مواطن من موقع مسؤوليته بوعي وبإخلاص.

حين نفعل ذلك نكون في الإصلاح حقا، لكن حذار من الصوارف المغيرة للوجهة والمحرفة للمسار؛ فذلك ما أدركه كثير من الذين أمكسوا الأقلام وأحجموا عن الكلام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hard_mix
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
avatar

عدد المساهمات : 1249
نقاط : 1425
السٌّمعَة : 128
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 24
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الثلاثاء يوليو 17, 2012 4:06 am

د محمد الخاليدي الأمين العام لحزب النهضة والفضيلة : أعلنا تضامنا مع الشيخ نهاري لأننا في وجدة نعرفه بأنه داعية معتدل
أضيف في : 15-7-2012 الساعة : 23





أكد الدكتور محمد الخاليدي الأمين العام لحزب النهضة والفضيلة الذي كان موجودا بمسقط رأسه وجدة ، على أن البيان الذي أصدره الحزب في مايخص تضامنه مع الشيخ نهاري هو نابع من كون المغرب بلد إسلامي وأن على الجميع أن يحترم الدستور الذي ينص على هذا ... وألا يجاهر أي شخص بقناعاته الشخصية التي تجرح شعور المغاربة وتتعارض مع إسلامية الدولة .

كما أشار الدكتور الخاليدي إلى تفصيلة أغفلها النقاش حول هاته القضية وتخص اللهجة التي يتكلم بها الوجديون التي تحمل خصوصية لم يفهمها الأخرون في طريقة إلقاء كلام الشيخ نهاري، وعليهم أن يتفهموها لأن المغرب غني بتعدد لهجاته التي هي مصدر قوة وتنوع الخصوصية المغربية

كما وصف الدكتور الخالدي الصحفي الغزيوي " بالشاب اللطيف الذي لا أدري ماذا جرى له هل كان كلامه تلقائيا ؟ أم أن جهات دفعته لهذا الأمر والله لا أدري تفاجأت بكلامه لأنه شاب طيب ..."

وحذر الدكتور الخاليدي من خطر الإنزلاق لهاته النقاشات ، وضرورة الإلتفات إلى المشاكل الحقيقية للبلاد فيما يخص النمو والصحة والسكن والبطالة ...

واعتبر الدكتور الخاليدي أن حزب العدالة والتنمية يتوفر على كفاءات كبيرة ربما أن وجودهم في التدبير لأول مرة ساهم في بروز بعض المشاكل لكنه أردف بأنه متفائل بأداء هاته الحكومة، لأن أي وطني حقيقي لابد أن يتمنى نجاح هاته التجربة الحكومية يضيف الدكتور محمد الخاليدي .



رسالة إلى حركة ماصمينش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
winnin

avatar

عدد المساهمات : 102
نقاط : 119
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
العمر : 35
الموقع : طنجة المغرب

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الخميس يوليو 19, 2012 2:43 am

النيابة العامة توجه تهم التحريض على القتل ونشره للنهاري
أضيف في : 17-7-2012 الساعة : 23:15






علم من مصادر خاصة أن الشيخ النهاري توصل عن طريق إبنه بإستدعاء ،قصد عرضه على النيابة العامة يوم 04 شهر سبتمبر المبقل على خلفية قضيته مع الصحفي المختار الغزيوي



هذا وحسب ذات المصادر فصك الإتهام الموجه إلى الداعية النهاري،هم بالأساس تهم: التحريض على القتل والنشر،من خلال الفيديو المنشور على الشبكة العنكبوتية ،كما علم أن مسطرة المتابعة ستكون في إطار القانون الجنائي المغربي خلاف ما روج له على اساس أن الداعية سيحاكم بقانون الإرهاب إن تأكد تعمد نشر الدعوة بالقتل

ويأتي قرار المتابعة بعد تحقيق مطول إستمعت من خلاله الشرطة القضائية التابعة لأمن وجدة إلى الشيخ النهاري ومجموعة ممن حضرو درس الفيديو المثار وكذا إلى المعني بالأمر المختار الغزيوي

ويحظى ملف الداعية النهاري بمتابعة الرأي المحلي والوطني ، وأعلنت تضامنات معه ونددت بمزاعم الطرف الأخر "الغزيوي" غير أن النيابة العامة كان لها كلمة الفصل في تحديد التهمة المناسبة للنهاري وحددتها في التحريض على القتل ونشره وتجاهلت تهمة التحريض على الفساد ونشره في حق المختار الغزيوي ،حيث كان من باب أولى أن تتحرك النيابة العامة في كلا الإتجاهين درءا لتأويلات قد تطال الملف من اساسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Oujdia

avatar

عدد المساهمات : 51
نقاط : 59
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 15/09/2010
العمر : 42
الموقع : جمهورية السودان

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الخميس يوليو 19, 2012 2:55 am

صحيح إلي ختاشوا ماتوا : الغزيوي يعتذر ويكرر إهانته للشعب المغربي
أضيف في : 18-7-2012 الساعة : 10:55





في طريقة تنم عن استسلام الدولة المغربية للغلمان ، وفي احتقار مهين للشعب المغربي الأبي ، تقدم المفاخر بنفسه الذي سيدفع فاتورة الوهم الذي لبسه وظن أنه دونكشوط زمانه ، وأيقونة جيله ، والرجل الوحيد الغير منافق في هذا البلد ؟؟؟

أهاته هي دولة الحق والقانون ؟

أهذا هو العدل والحريات ؟

والله يازمان ياسلاحي ...

اعتذر ومحصلة اعتذاره ، أنه الطبيب النفسي الرسمي للمملكة ،" الفارش" لألاعيبنا والمحصن بصراحته من نفاقنا ، يعتذر لأن كلامه " أوفر دوز" عن عقولنا الغبية ، يعتذر لأننا شعب لايقبل العلاج ؟؟؟

يعتذر للشيخ نهاري باستخفاف تام بتراث هذا العالم الجليل ، أيها الشاذ صراحتا لامزاحا لقد أخرجتنا عن صوابنا ، نحن شباب يخطأ لكننا لانسعى لشهرة وهمية على حساب قدسية الوالدة ، وعلى وقارالشقيقة ، وعلى تفائل الأب بشرف ابنته

إن مايحز في نفسي هو أن الدولة المغربية اغتصبت كرامتنا ، والله يشهد أنني أحس بالدونية وأنا أكتب على هذا الإيماعة الأرقط النكرة الذي ساهمت أحرفنا في جعله فطور صباحنا ...

لو بيدي لو بالإمكان ، لخصصت كل جملي لمن جعل المغرب فخر هذا الزمان

لكن سمعت لونديت حيا ...ولكن لاحياة لمن تنادي

كنا نمني النفس بوطن يحضننا حتى نرى تقاسيم وجهنا في مرآته لكن قدرنا أننا ابتلينا بوطن يجلد أبناءه

ومهما يكن فلن أستطيع تغيير اسم أبي ، ولن أقوى على نسيان ملامح أمي ، ولن أقول إلا مايلي :

بلادي وإن هانت عليا عزيزة ...وأهلي وإن ظنوا بيا كرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابــg الــcــj

avatar

عدد المساهمات : 18
نقاط : 27
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 15/09/2010
العمر : 48
الموقع : الإمارات العربية المتحدة

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الخميس يوليو 19, 2012 3:08 am

قضية لغزيوي والعلامة نهاري ستنتهي بشعار : الذئب لن يموت والغنم لن تفنى
أضيف في : 18-7-2012 الساعة : 14:01





مرة أخرى يعبر النقاش العمومي عن ولهه الجنوني بالهوامش في تعاطي سريالي مع أذيال النشاز ، ومرة أخرى يظهر أن علل النقاش العمومي غدت بنيوية ...

مناسبة الحديث هي صراخ أولويات الشعب المغربي في وجه القضايا المفتعلة ، وسياسة الفوضى المنضمة التي تنهجها الدولة حتى تجعل الشعب يطلق الجدية وينشغل بالإثارة ؟؟؟

قضية الصوحيفي لغزيوي والعلامة نهاري ماهي إلا دليل على ماسبق الإشارة إليه من تسفيه انتظارات الشعب المغربي ، ويقديم الأقزام عن القامات الفارهة.

هل تصل سفالة لغزيوي لرأس الكفر في بطن الإسلام أبا جهل، وهل يصل خبثه لابن سبأ وهل وهل ...إن الإسلام دين شامخ تريدون تقزيمه في هرطقة سفيه ، لن تنال أراجيف ومؤامرات ومكابرات الشاردين من الشعب المغربي المسلم ، الذي لقن عبر محطات التاريخ دروسا قويتا لكل من راوغه غروره وأخذته العزة بغباءه وتجاسر على إسلامية الدولة المغربية .

فهل تخافون على الإسلام من جبان خوار مثل لغزيوي، إنه فخ من فخاخ كثيرة مرادها تلميع الشواذ ، وتفخيم الهامش، لا ومليار لا... إنه الإسلام الذي بدأت شرارة عودته لسيادة العالم بالعدل بعدما عانت الأمة من صلافة الدولة العبرية وأذيالها ، فما هاته الثورات إلا إشارة ربانية لاتحتاج إلى نباهة محلل سياسي ، ولا إلى بهارات مهرطق استراتيجي ، لقد عطلت العقول ، وصدمت الألباب ومضى كل شخص إلى غايته فلا تقل شئنا ولكن الله شاء

فمزيدا من الكياسة والرزانة ، وعودة قليلة لتفتيش دفاتير التاريخ لكي تسخروا من أنفسكم ، فكل القضايا المفتعلة والتي تهدد سلم الدولة المغربية ، يتم التهامها بدون قتل الذئب وبدون ذبح الغنم

واستمرارا لهذا التعاطي مع مثل هكذا قضايا ستقفل الدولة المغربية قضية لغزيوي والشيخ الرباني والعالم الزاهد عبد الله نهاري ، بعد تنويم الرأي العام بقضية أكثر إثارة من هاته؟؟؟ لكي تستمر الدولة في تقرقيب الناب مع العبث وحتى يستمر استسلام الشعب المغربي لشهوته الهلامية للإثارة .

فلن يسجن العلامة نهاري لأن الشعب سينزل إلى الشارع ، ولن يتم المساس بمدلل المعسكر العلماني لغزيوي حتى لاتغضب فرنسا وأمريكا

فلن يموت الذئب ولن تفنى الغنم ،لكن ستهزل النعاج وسيستأسد الذئب ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nihal
nihal وسام الريشة الدهبية
nihal وسام الريشة الدهبية
avatar

عدد المساهمات : 489
نقاط : 599
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 14/09/2010
العمر : 34
الموقع : الجمهورية العربية السورية

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الخميس يوليو 19, 2012 3:22 am

القيادي في الجبهة الإسلامية للإنقاذ عالي بلحاج يطالب أمير المؤمنين جلالة الملك بإنصاف العالم نهاري ـ فيديو ـ
أضيف في : 18-7-2012 الساعة : 19:22





اقتباس :
كما أشرنا سابقا فقضية لغزيوي والعلامة نهاري تتجاوزهما معا لتصطف في الخلاف الإستراتيجي والعقدي بين العلمانيين وعموم الإسلاميين ، فلا يمر يوم حتى يخرج حزب إسلامي، أو شيوخ سلفيون، أو أحزاب إسلامية وعلماء ومشايخ... لينتصروا للشيخ نهاري لأنهم يطرحون خلافتهم الجزئية جانبا في مسألة مقارعتهم للعلمانيين .



فهاهو الدكتور محمد الخاليدي زعيم حزب النهضة والفضيلة ينصف الشيخ نهاري نظرا لمعرفته بالرجل كداعية محبوب لدى المغاربة، وخصوصا منهم ساكنة وجدة التي عايشت أربعين سنة من عمر المشوار الدعوي لأحد رموز المنطقة الشرقية ، الملتصق بالضعفاء المتجول بين كل أحياء المدينة الألفية حتى أصبح من تراثا من هاته المدينة المجاهدة ، وقبلها دخل على الخط شيوخ السلفية الجهادية متضامنين مع العلامة نهاري ، وكذلك فعل مجموعة من العلماء والمثقفين الغير المدجنين ، في تضامن غير مسبوق للشعب المغربي الذين نبهوا المتربصين بهذا العالم الجليل في أن المساس به هو مساس بالدين الإسلامي .



القضية تم تدويلها وخرجت من جيب الرأي العام المغربي وأصبحت قضية الحركات الإسلامية من محور طنجة جكارتا .



الشيخ عالي بلحاج زعيم الجبهة الإسلامية للإنقاذ ، الذي لطالما ثمن مواقف المنصور بالله صاحب الجلالة أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله وخصوصا في تعامله مع الحركات الإسلامية ، حيث فتح لها المجال لكي تطأ قدماها المشهد السياسي المغربي ، عكس الأنظمة العربية الأخرى كالنظام الجزائري الذي زور الإنتخابات وذبح إرادة الشعب ، ونكل بالإسلاميين وشتتهم في كل بقاع المعمور ، فكلما تكلم عالي بلحاج سليط اللسان مع العسكر الفاسدين والنظام الجزائري الشمولي المستبد، إلا وأعطى المثال بملك المغرب الذي وصفه بالقدوة الذي يحتضن الإسلاميين ولايخشاهم ، كما بحت حنجرته وهو يرفع عقيرته في الصراخ في وجه العسكر الجزائري بترك الصحراء للمملكة المغربية والكف عن التشويش عن الشعب المغربي المسلم .



هاته المرة استهجن القيادي البارز في الجبهة مالقيه الصحفي الغزيوي من تضامن عبر وسائل الإعلام التي تحركها في الخفاء أيادي علمانية ، كما عاتب المجالس العلمية على صمتها الغريب ، وشدد على أمر مهم في أن الشيخ نهاري لم يفتي بقتل هذا أوذاك... وإنما بين حكم الإسلام في الديوث المحروم من الجنة كما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأردف القول أن العالم يظهر الحكم كما جاء في القرأن والسنة ولايمتلك سلطة التنفيذ .



ونظرا لكل هذا وذاك توجه عالي بلحاج للسدة العالية بالله أمير المؤمنين نصير المستضعفين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، بالتدخل بصفته رئيسا للدولة لإنصاف الشيخ نهاري والعلماء من بطش العلمانين وماهذا بغريب على مولانا أمير المؤمنين وهو الذي قال في القبة التشريعية إبان الجدل حول مدونة الأسرة :

إنني بصفتي أميرا للمؤمنين لايمكن أن أحل ماحرمه الله ، ولن أحرم ما أحله الله

رسالة الشيخ علي بن حاج إلى الملك محمد السادس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Bajeddoub

avatar

عدد المساهمات : 24
نقاط : 32
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 05/07/2011
العمر : 73
الموقع : Safi, Moroc

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الخميس يوليو 19, 2012 4:00 pm

عاجل وحصري : الشيخ نهاري يصل أمريكا بعد تلقيه دعوة من أجل الوعظ والإرشاد من بوسطن
أضيف في : 18-7-2012 الساعة : 20:11





بعد الدعوة التي تلقاها العلامة الشيخ نهاري من فعاليات مجتمعية من بوسطن من الولايات المتحدة الأمريكية ، حط الرحال فضيلة العلامة الشيخ نهاري بأمريكا من أجل مواصلة مسيرته الدعوية المباركة في عاصمة الحريات الفردية بدون مضايقات... وفي استقبال حار من طرف الجالية المسلمة التي خصصت له استقبال الأبطال في شعارات تقشعر لها الأبدان كما أسمعنا أحد الإخوان عبر الهاتف المتواجد هناك .



واتصلت هبة بريس بأحد الإخوان المكلفين بمصاحبة العلامة نهاري ، وفورا تكلمنا مع الشيخ نهاري الذي وجه رسالة إلى إخوانه بأنه بصحة وعافية وأنه هنا من أجل إلقاء بعض المواعظ في إطار القانون وفي حضرة جمعيات إسلامية ، وجدد تشبته بثوابت الشعب المغربي كما جاءت في الدستور ، وشدد على أنه داعية متواضع لله يقوم بدوره بدون إصدار فتاوي كما تعود عليه متتبعوه طوال مسيرته الدعوية .



وتأتي هاته الدعوة للشيخ نهاري لكي تخرص وتفحم أبواق علمنة الشعب المغربي المسلم ، وتعطي الدليل والبرهان الساطع على عالمية هذا الشيخ الذي أصبح أيقونة هذا العصر بالجهر بالحق، وظاهرة دعوية استطاعت اختراق كل دول العالم ، وشاء ربك أن يفرج كربته في هاته الأيام العظيمة عند الله .



ألم نقل هاته أيام وتلك أيام ...والقادم منها سيجعل كل من حاول تسفيه عالمنا الجليل يلزم مكانه .

ارجعوا إلى جحوركم أيتها الأفاعي الرقطاء ، وابتعدوا على من هو أكبر منكم قدرا عند الله والمسلمين

فرحم الله عبدا عرف قدر نفسه ، ورحم الله امرئ مد رجليه على قدر بساطه



قد يأتي الكرب لكن القوي الجبار لن يخذل عبده المؤمن

للشيخ نهاري رب يحميه ، فمن لكم أنتم ...؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Bossna

avatar

عدد المساهمات : 61
نقاط : 69
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 28/11/2011
العمر : 43
الموقع : الجمهوريّة اللبنانيّة

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الخميس يوليو 19, 2012 4:07 pm

نهاري يُسافر إلى أمريكا والقضاء يُتابعه بـ"التحريض على القتل"
الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 23:36





قررت النيابة العامة بمدينة وجدة متابعة الشيخ عبد الله نهاري في حالة سراح بتهمة "جنحة التحريض على القتل بدون مفعول"، وذلك بموجب الفصلين 38 و 39 من قانون الصحافة، حيث من المفترض أن يمثل أمام المحكمة الابتدائية لوجدة في 4 شتنبر القادم.

وحسب مصدر مقرب من نهاري، فقد توصل أحد أبنائه باستدعاء مباشر الاثنين الماضي ساعات قبل سفره إلى أمريكا، للمثول أمام المحكمة الابتدائية بوجدة يوم 4 شتنبر القادم، طبقا للفصل 72 من قانون الصحافة الذي يبين مغزى الاستدعاء وتاريخ انعقاد الجلسة.

هذا وعلم أن نهاري سافر الاثنين الماضي إلى الولايات المتحدة الأمريكية بدعوة من جمعيات مغربية وإسلامية من أجل إلقاء دروس دينية بمناسبة شهر رمضان.

وتمكن الشيخ المثير للجدل من مغادرة مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، بشكل عادي، خلافا لما تحدثت عنه تقارير إعلامية من إغلاق الحدود في وجهه وحجز جواز سفره.



الشيخ عبد الله نهاري بأمريكا منتديات واحة عبد الحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسام الجريحة

avatar

عدد المساهمات : 20
نقاط : 28
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 25/10/2011
العمر : 38
الموقع : دولة الكويت

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الجمعة يوليو 20, 2012 5:18 am

المغرب دولة إسلامية على عقيدة أهل السنة و الجماعة و هي عقيدة الصحابة رضي الله عنهم أجمعين.

فحاكم الصحابة كان يطلق عليه إسم أمير المونين وكذلك المغاربة يطلقون على حاكمهم إسم أمير المومنين.

فالمغاربة ليسوا في مستوى الصحابة و لا ملكهم في مستوى عمر بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين و لكن نحن المغاربة إن شاء الله بالصحابة مقتدون و على آثارهم سائرون و بحبهم وبحب الله و رسول الله و آل بيته إلى الله نتقربون.



منتديات واحة عبد الحميد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MERCY4R

avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 35
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 04/02/2012
العمر : 39
الموقع : Malaysia

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   السبت يوليو 21, 2012 2:52 pm

الغزيوي ونفْـيُ "تهمة" الدعوة إلى الزنا
الجمعة 20 يوليوز 2012 - 23:34



(1

من الواضح جدا، أنّ دعاة الحرية الجنسية بالمغرب، وعلى رأسهم المختار الغزيوي (أحد رؤساء تحرير جريدة الأحداث المغربية)، يشعرون بخيبة أمل عظمى، بعدما انطفأت جذوة معركة الحريات الفردية المفتعلة، كما وصفها الحقوقي أحمد ويحمان في حوار سابق مع "هسبريس"، بهذه السرعة القياسية، وهم الذين كانوا يتمنّون أن يظل النقاش حول هذا الموضوع مفتوحا إلى أن تتحقق الأهداف المرجوّة من ورائه، أو جزء منها على الأقل، قبل أن يخيب أملهم، وتصير هذه "القضية" مثل زوبعة في فنجان.

(2

الغريب في الأمر هو أن المختار الغزيوي، ومعه جريدة "الأحداث المغربية"، بذلا كل ما في وسعهما لكي يشرحا لقراء الجريدة –على قلتهم-، أنه –أي الغزيوي- لم يدعُ إلى الزنا، حيث كتبت "الأحداث المغربية" في افتتاحيتها لعدد 5715، بأن "رئيس تحرير الجريدة (الغزيوي) لم يقل ما يردده الكاذبون من أنه أباح الزنا وما إلى ذلك من ترهات وأكاذيب تمّ ترديدها من أجل بناء حملة ظالمة عليه وعلى الجريدة"، وهذا ما ذهب إليه الغزيوي أيضا في الرسالة التي وجهها إلى قراء "هسبريس" عندما قال: " لم أقل إنني مع حرية عائلتي في أن تفسد أو تفجر أو تزني. لم أقل إنني أريده ماخورا عاما في البلد. لم أقل إنني مع حرية الدعارة"، غير أنه عاد وكتبَ: "قلت انتصاري لحرية كل "منطيح" في أن يفعل بسنطيحته وبباقي أجزاء جسده ما أراد".

(3

طيب، إذا كان السّي الغزيوي يقول بأنه لا يدعو إلى الزنا، فبماذا يفسر لنا قوله بأنه مع "حرية كل "منطيح" في أن يفعل بسنطيحته وبباقي أجزاء جسده ما أراد"؟ وبماذا يفسّر لنا قوله في لقائه التلفزيوني على شاشة فضائية "الميادين" بأنه لا يعقل أن تأتي الشرطة وتعتقل شخصين راشدين عاقلين يمارسان حياتهما الحميمية (بدون عقد زواج طبعا) مثلما ارتضيا ذلك، قبل أن يضيف بأنه "عندما يقرر راشدان معا، أن يفعلا بجسديهما ما يحلو لهما، فلا دخل للمجتمع في الأمر". ما يجب على الغزيوي، ومعه مسؤولو "الأحداث المغربية" أن يعرفوه، هو أن الحريات الجنسية التي يتحدثون عنها، هي الزنا بعينه، والزنا كما يعلم الجميع هو كل علاقة جنسية لا يجمع بين طرفيْها عقد زواج.

(4

لذلك، إذا كان الغزيوي قد ندم على ما صدر عنه، فالذي يجب عليه أن يفعله هو أن يتسلح بقليل من الشجاعة ويعتذر للرأي العام المغربي (اعتذارا يحترم المغاربة عوض أن يسخر منهم كما فعل في العمود الذي وصف فيه منتقديه، من باب السخرية طبعا، بـ"السادة الأفاضل الأتقياء الشرفاء")، أما إذا كان يريد فقط أن يطيل أمد هذه المعركة الوهمية، هو والجريدة التي يعمل بها، بحثا عن استعادة جزء من "مجْد الماضي الضائع"، فعليه أن يقتنع بأنه يضيّع وقته لا أكثر ولا أقل، ما دام أنّ أغلبية المغاربة رفضوا الانسياق وراءه، لأن هناك قضايا أهمّ من هذه "القضية" التافهة، ولأنّ "بضاعته" التي عرضها أمام الناس لم تثر اهتمام أحد، وليتأكد من ذلك ما عليه سوى أن يطلع على تعليقات المغاربة على دعوته، في المواقع الإلكترونية، وفيسبوك وتويتر، ويطلع أيضا على فيديو لقائه مع قناة "الميادين" على موقع "يوتوب"، حيث لم يرُق ما قاله سوى 155 شخصا، فيما اقترب عدد الرافضين لكلامه من ألف شخص.

(5

إن الدعوة إلى الحرية الجنسية لا تعني الدعوة إلى الزنا فحسب، بل إلى العلاقات الجنسية المثلية أيضا، أو اللواط بالتعبير الشرعي، وإلى السحاق، والجنس الجماعي، وغيرها من الموبقات. فلو افترضنا أن الدولة ألغت الفصل 490 من القانون الجنائي، الذي يجرّم العلاقات الجنسية غير الشرعية (الزنا)، وأصبح من حق كل شخصين راشدين عاقلين أن يمارسا حياتهما الحميمية كما يريدان، مثلما يطالب بذلك الغزيوي، فسوف يأتي علينا في يوم من الأيام من يطالب بالسماح للمثليين بعيش حياتهم كما يريدون، والسماح لهم بالزواج، وتبني الأطفال، كما هو الحال في البلدان الغربية. لا نعتقد أن السي الغزيوي، الذي يقول عن نفسه بأنه "مسلم صالحَ الإسلام إلى أن يقرر الله المسألة من عدمها" سيرضى بذلك، ولكنه في نفس الآن لن يجد مبررا لعدم السماح للمثليين بعيش حياتهم كما يحلو لهم، ما دام أنه يقول بأن الحرية كل لا يتجزّأ، وما دام يدعو إلى السماح للراشدين بعيش حياتهم الجنسية كما يريدون، وكما يحلو لهم.

وإذا كان يقول بأن المجتمع المغربي يعاني من النفاق والكبت الجنسي، فلماذا يا ترى لم تستطع الجريدة التي يعمل بها من رفع عدد مبيعاتها (التي اندحرت إلى ما دون 17 ألف نسخة، حسب أرقام OJD) عن طريق جلب أعداد كبيرة من هؤلاء "المكبوتين"، وهي التي تغريهم بـ"الصفحات الساخنة" التي تنشر فيها صور نساء شبه عاريات، في الوقت الذي تحقق جرائد أخرى، توصف بالمحافظة، إقبالا كبيرا من طرف المغاربة؟

الغزيوي ومن معه من دعاة الحرية الجنسية دخلوا معركة خاسرة، وخرجوا منها خاسرين، لكنهم متحرّجون من الاعتراف بالهزيمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
bou.char

avatar

عدد المساهمات : 15
نقاط : 20
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 14/09/2010
العمر : 41
الموقع : ماليزيا

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الإثنين يوليو 23, 2012 4:43 am

الإلحاد والموعظة القرآنية .. دعوة إلى المراجعة
الأحد 22 يوليوز 2012 - 01:16


في خضم الانتشاء بحلول الشهر الفضيل، وفي سياق تبادل التهاني مع الخلان والأقارب والإخوان، وفي لحظة الخشوع الإيماني النابع من استحضار جلال وجمال هذا الظرف من الزمان، وما خص الخالق به شهر رمضان عن باقي المواسم والأزمان؛ استحضرت حالة فئة من بني الإنسان، تجمع بيني وبينهم سفينة الوطن لكن تفرقنا آصرة العقيدة والإيمان بالرحمن ..

إنهم أولئك الذين يقال لهم {اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ} فيقولون {وَمَا الرَّحْمَنُ} [الفرقان: 60]

إنهم أولئك الذين دعوا دعوة علنية للإفطار في رمضان

أولئك الذين استباحوا الزنا وجعلوه من حقوق الإنسان

أولئك الذين دعوا أهل بلدنا إلى التطبيع مع اللواط والسحاق وغيرها من الأدران ..

قلت: ما المانع من أن يلتحقوا بركب أهل الإيمان، ويبادروا الموت بتوبة في شهر الغفران؟

لماذا يحرمون أنفسهم من بركات شهر رمضان؟

قال لي صاحبي معاتبا: هؤلاء ميئوس منهم، ولمثلهم أعدت النيران، وفي وجوه أمثالهم أغلقت أبواب الغفران ..

إنهم يكفرون بالرحمن، ويكرهون الدين ويسخرون من أهل الإيمان ..

فقلت: مهلا؛ لا تتأل على الله؛ فإنما الميئوس منه إبليس الشيطان.

أقول لكم: يا من تجرأتم على الله وعلى دينه بغير حق، يا من جرحتم مشاعر شعب محترم، يا من آذيتموه ونغصتم فرحة استقباله لشهر فضيل يحبه الواحد منهم كما يحب نفسه وأبناءه؛ يا من تزرعون فتيل الفتنة في بلد آمن مطمئن:

أعلم تمام العلم أن أبغض الخطاب إليكم؛ خطاب الوعظ وتزكية النفوس ..

وأعلم تمام العلم أن هذا الخطاب يصنف عندكم في خانة أفيون الشعوب ومنطق الدراويش وعقلية الخفافيش!

لكنكم مخطئون ..

وإن لم تقروا بخطئكم؛ فلا أقل من أن تحترموا قاعدة المنطق التي تقول: "قناعتي صواب تحتمل الخطأ وقناعتك خطأ تحتمل الصواب"1.

قال الله تعالى: {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُمْ بِهِ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ هُوَ فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ} [فصلت: 52]

واسمحوا لي أن أشخص الأسباب التي تمنعكم من الالتحاق بركب المغتبطين بقدوم شهر رمضان، والتي ترجع في نظري إلى عاملين جوهريين:

العامل الأول: ذاتي، والثاني: موضوعي.

أما العامل الذاتي فهو اختياركم لمذهب الإلحاد والفكر العلماني المتطرف، ورضاكم به مؤطرا لأفكاركم وسلوككم.

ولا أحب في هذا المقام أن أخاطبكم بمنطق الإقناع الجدلي، ولكنني أبقى في حدود استثارة ما يكمن في أعماق نفوسكم من الفطرة التي فطر الله الناس عليها، ولن أجد في سبيل ذلك أفضل من هذه الآيات القرآنية المقنعة لكل متعقل منصف:

قال الله تعالى: {أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى} [إبراهيم: 10]

وقال سبحانه: {يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ (6) الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ (Cool كَلَّا بَلْ تُكَذِّبُونَ بِالدِّينِ (9) وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ (10) كِرَامًا كَاتِبِينَ (11) يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ} [الانفطار: 6 - 12]

وقال عز من قائل: {تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ (1) اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ (2) وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (3) وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (4) وَإِنْ تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَإِذَا كُنَّا تُرَابًا أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [الرعد: 1 - 5]

وقال تعالى: {إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِلْمُؤْمِنِينَ (3) وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِنْ دَابَّةٍ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (4) وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ رِزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (5) تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6) وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (Cool وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (9) مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلَا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئًا وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (10) هَذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ (11) اللَّهُ الَّذِي سَخَّرَ لَكُمُ الْبَحْرَ لِتَجْرِيَ الْفُلْكُ فِيهِ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12) وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [الجاثية: 3 - 13]

وأما العامل الموضوعي لموقفكم من الإيمان والدين والأخلاق؛ فهو انخراطكم في سجل المناصرين لثقافة حقوق الإنسان وفق مبادئ المدرسة الفلسفية المادية الإلحادية التي نظّر لها أعمدة الإلحاد والإباحية في تاريخ البشرية (ديموقريطس، هوبز، شوبنهور، ماركس، فرويد، نيتشه،.. إلـخ.)

وهذه المبادئ تتبناها الأمم المتحدة وتناصرها ماديا وإعلاميا وسياسيا، والبعض يسعى لفرضها من خلال عولمة ثقافية إمبريالية يشكل بعضكم أحد قنواتها ..

وهنا أيضا اسمحوا لي أن أقول:

أنتم تنفون المطلق، فكيف تسعون في إلزام المجتمع بتبني تلك الثقافة تبنيا مطلقا يهيمن على كل قوانينه وأعرافه وخصوصياته التاريخية والشرعية؟!

تريدون أن لا يبقى في القانون فصل واحد قائم على الخصوصية، وتودون لو أن كل العادات والأعراف تخلصت من سلطان الدين وأوامره ونواهيه!

ولولا أن المواثيق الدولية تكفل حق العبادة لسعى غلاتكم لتخريب المساجد والزج بالمصلين والمحجبات في السجون، كما يفعل سياسييكم حين يسيطرون على الحكم (بورقيبة وبن علي نموذجا)

أليست هذه هي الديكتاتورية التي تدعون رفضها والنضال ضدها؟

أليس هذا من الإيمان بالمطلق الذي تنكرونه على أهل الدين والإيمان؟

وهنا نتساءل: ما السر في هذا الانخراط المطلق واللامشروط في السعي لفرض التصور (الستيوارتي)2 لمبدأ الحرية والذي يعتبر الإباحية الجنسية من حقوق الإنسان؟!

ألا يخول هذا لأهل الإسلام أن يتحدثوا عن شيء اسمه: "العمالة" و"المشاركة في المؤامرة" والانخراط في خدمة "أجندات" وقناعات تهدد أمننا الروحي والقومي واستقرارنا النفسي والمجتمعي؟

وليت شعري كيف يقبل العاقل أن يرفع إلى درجة المطلق؛ قناعات من ساموا –ويسومون- الشعوب الضعيفة سوء العذاب، وكرسوا سلوك الاحتلال والإمبريالية، ودعموا وزكوا أنظمة الديكتاتورية والاستبداد؟؟

من ظلموا شعوبا من أجل دولة عنصرية مغتصبة؟

وهاهم اليوم يتبادلون الأدوار بشأن سوريا، ويعرضون فصول مسرحية بطلها "الفيتو" الروسي والصيني!

هاهم اليوم يسكتون عن مأساة مسلمي "بورما"، ولن يتحركوا إلا بسبب التحرج من الفضيحة الإعلامية كما حصل منهم ذلك في البوسنة والهرسك والفلبين وغيرهما ..

أليس من المستنكر المرفوض عقلا ومنطقا؛ أن تدعموا هذا التوجه بدعم عولمة مبادئه والانتصار لشوملة ثقافته، دون تحفظ على أي من مبادئه ولا رد لأي من أصوله وقناعاته؟؟!

إن العاقل المنصف الحر لا يمكن أن يقبل بأن يجعل من نفسه أداة صماء لخدمة مبادئ قوم يظلمون كما يأكلون، وينافقون كما يشربون!

وغاية ما يقبل به العقل السليم والمنطق القويم؛ أن يتعامل مع مبادئهم ورؤيتهم ل"حقوق الإنسان" بالنسبية؛ فيأخذ المفيد المشترك ويرد الفاسد المرفوض في بيئته وعند جماهير قومه، وهذه هي الديمقراطية التي تتغنون بها (احترام إرادة الأكثرية)، وليس من العدل ولا من الديمقراطية تجاوز إرادة3 الأكثرية لصالح العولمة الاستبدادية ..

وهنا أمسك مرة أخرى بلجام خطاب "المنطق والعقلانية"، وأرجع إلى خطاب "الوعظ والرقاق" الذي أضيف إليه هذه الآيات البليغات في زجر المتآمرين ضد دينهم ومبادئ أمتهم:
قال الله تعالى محذرا المسلم من الانسياق وراء الكافر وخدمة مبادئه: {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا اتَّبِعُوا سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ وَمَا هُمْ بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُمْ مِنْ شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (12) وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ} [العنكبوت: 12، 13]

وقال عز من قائل: {وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165) إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ} [البقرة: 165 - 167]

هذه موعظة ربكم ونداء قرآنكم {أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (172) أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ (173) وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} [الأعراف: 172 - 174]

*****

1 هذه العبارة قالها الإمام الشافعي رحمه الله في الرأي، ثم صارت قاعدة في الجدال والمناظرة.

2 نسبة إلى (جون ستيوارت مل) صاحب نظرية: "حريتك تقف عند التعدي على حرية الآخرين"

3 المراد بالإرادة هنا؛ عدم قبول المجاهرة بالإلحاد والمس بأحكام الدين الإسلامي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elharfaoui

avatar

عدد المساهمات : 36
نقاط : 47
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
العمر : 46
الموقع : تطوان المغرب

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الإثنين يوليو 23, 2012 5:15 am

إفطار رمضان: حرية فردية أم استفزاز لشعور الأغلبية؟
الأحد 22 يوليوز 2012 - 21:45





اندلع نقاش أخيرا، خلال رمضان الرابع على التوالي، حول من سُمُّوا "وكالين رمضان"، وهو نقاش لم يكن ليأخذ كل هذه المساحة المهمة لولا أنه خرج من لدن تنظيمات معينة أعلنت نيتها في الإفطار العلني في رمضان، وليس مجرد أشخاص يرغبون في الإفطار العلني في بيوتهم.

ولأن الشارع المغربي صدمته مثل هذه الدعوات، فقد اعتبرها في غالبيته نوعا من الشذوذ الفكري، وخروجا عن تقاليد وأعراف مجتمع طالما نظر إلى الدين كرافد من روافده الرئيسية التي تشكل فسيفساءه.

قدسية الشهر الكريم لدى المغاربة حتى عند غير المصلين منهم، وحرصهم على الصيام حتى ولو تمثل فقط في امتناع عن الأكل والجنس، جعل مثل هذه الدعوات تثير غضبا شعبيا ظهر جليا عبر التعليقات في المواقع الإخبارية والمجموعات الافتراضية على الفايسبوك وفي النقاشات الواقعية، ليتحول "نضال" مناصري الحريات الفردية من حرب ضد فصل القانون الجنائي 222 الذي يجرم الإفطار العلني في رمضان إلى مناوشات فكرية مع غالبية المجتمع المغربي، وذلك في مواجهة غير متكافئة لم تزد أصدقاء المدون العلماني قاسم الغزالي إلا إصرارا على محاولة تثبيت أفكارهم داخل المجتمع..

فمن هم هؤلاء الذين يريدون إفطار رمضان بشكل علني؟ ما هي مبرراتهم؟ هل تتوقف أهدافهم عند هذا الأمر أم أنها تبدأ فقط منه؟ لماذا يثار الكثير من الجدل في أمور تتعلق بالحريات الفردية ولا يثار في حقوق أخرى؟ هل يحتاج المغاربة لمثل هذه النقاشات أم أنها تبقى مجرد نقاشات سطحية تنأى بنا عن مشاكل أهم وأعمق؟

كرنولوجيا "وكالين رمضان"

الإفطار العلني في رمضان كان من بين الطابوهات التي لم تتكسر إلا ابتداء من سنة 2009، غير أنه يمكن القول إن المغرب عرف على الدوام مجموعة من السلوكيات المتعلقة بإفطار رمضان دون أن تثير مثل هذه الضجة الكبيرة، ففي بعض المناطق المغربية التي يشتد فيها الحر، تفطر العديد من العائلات جماعة دون أن تعوضه في باقي أيام السنة، كما يبقى الصوم اختياريا في بعض المناطق التي يتسامح أهاليها بشكل كبير مع المفطرين أيام رمضان..

لكن الجدل لم يظهر سوى مع الحركة البديلة للدفاع عن الحريات الفردية، أو ما سُمي اختصارا ب"مالي"، ففي رمضان 2009 قررت هذه الحركة تنظيم إفطار علني جماعي بمدينة المحمدية، غير أن قوات الأمن أوقفت هذه المبادرة، لتنتشر المعلومة كالنار في الهشيم ويتبادل المغاربة أخبار أول تنظيم يقرر القيام بنشاط لم يألفوه قط.

قامت قوات الأمن حينئذ بتحقيق ماراطوني مع أعضاء الحركة دام قرابة أربعة أيام، وتبنت الملف حينها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي دافعت عن الحركة، كما قامت مجموعة من قوات القراصنة بقرصنة أحاديث مؤسسة الحركة زينب الغزوي ومجموعة من أعضائها مثل المدون نجيب شوقي والطبيبة ابتسام لشكر، لتفشل خطة الإفطار العلني بمدينة المحمدية، لكن لم تفشل الحركة في إيصال فكرتها إلى الرأي العام.

في رمضان 2010 تم بث ريبورتاج على قناة العربية، وظهر شوقي من جديد متحدثا عن ضرورة خلق نقاش هادئ حول مسألة الإفطار العلني في رمضان من خلال مجموعة أسسها على الفايسبوك سماها " مغاربة من أجل الحق في إفطار رمضان"، ليقوم الجدل من جديد، ورغم أن شوقي ظهر في العديد من الفضائيات يدافع عن رأيه، إلا أنه لم يجر اعتقاله أو التحقيق معه كما حدث مع زينب الغزوي.

وفي رمضان 2011، أعلن قاسم الغزالي، الطالب اللا ديني المقيم بسويسرا عن ميلاد حركة "ماصايمينش" المنبثقة عن ما يسمى "التجمع المغربي من أجل الحريات الفردية"، وطالب ـ في فيديو عممه على مجموعة من المواقع الإلكترونية ـ بضرورة حذف القانون المجرم للإفطار العلني في رمضان وتكريس العلمانية في المجتمع المغربي، غير أنه عوض أن ينتقد الشارع مبادرة الغزالي أتى الانتقاد من زينب الغزوي التي وصفت هذه المبادرة بمحاولة التشويش على الحراك الاجتماعي بالمغرب، لتتأثر كثيرا حركة "ما صايمينش" بهذا النقاش الثنائي بين الغزوي والغزالي..

وفي رمضان هذه السنة يعود قاسم الغزالي من جديد، لكن مع مجموعة من الشباب اللا دينيين يشاركونه نفس الهم، مثل عبد الحق العمراني (الصورة) وحليمة بلخديم وعماد الدين حبيب، الذين أسسوا صفحة جديدة على الفايسبوك للتعريف بمطلبهم، وكذلك مجموعة افتراضية ضمت مجموعة من "وكالين رمضان".

ما الذي يريده "آكلو" رمضان؟

يقول عبد الحق العمراني، إن حركة "ما صايمينش" خلقت من أجل التعريف بقضية الاضطهاد الديني، ومن أجل الدفاع عن حرية المعتقد والحريات الفردية، ولا تهدف بتاتا إلى ثني المغاربة عن فريضة الصيام، غير أن ابتسام لشكر ترى أن أفق "ما صامينيش" يبقى ضيقا بحيث لا تناضل سوى من أجل الإفطار العلني في رمضان، بينما تناضل حركة مالي من أجل جميع الحريات الفردية، بما فيها حرية التعبير والحرية الجنسية والحريات السياسية، وكذلك النضال من أجل حقوق المرأة، ومن أجل العلمانية".

وتشترك الحركتان في خرق الفصل 222 من القانون الجنائي المغربي الذي ينص على أن "كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي، وتجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي، يعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر، وغرامة من اثني عشر إلى مائة وعشرين درهما"، حيث تقول الحركتان إن الدولة المغربية تتعامل مع جميع المغاربة كأنهم مسلمون، وتطبق عليهم هذا القانون غير آخذة في حسبانها أن هناك أقليات متعددة في المجتمع المغربي ليست بمسلمة.

وأردفت ابتسام لشكر بأن الحريات الفردية هي أساس حقوق الإنسان، وعلى الدولة أن لا تتدخل فيها، واصفة الشعب الذي لا يعرف الحريات الفردية بكونه" شعب مريض ومكبوت ينتج العنف والكراهية".

وتتجلى أهداف حركة ما صايمينش بشكل واضح في لها أبرزت فيه أنه من غير المعقول معاقبة مواطن بستة أشهر حبسا لمجرد أنه أكل في الشارع، فالصوم وعدمه حق للجميع ولا يجب على الدولة أن تتدخل في مثل هذه المواضيع، يقول البيان.

أليس في الأمر استفزاز لشعور الأغلبية؟

الكثير من الرافضين لفكرة الإفطار العلني في رمضان يبنون رفضهم على أساس أن في الأمر استفزازا لشعور الأغلبية، لأن المغاربة يقدسون هذا الشهر الكريم ولا يتقبلون بتاتا أن يتم انتهاك حرمته أمامهم، ويتحدثون عن كون الأكل العلني خلال رمضان من شأنه أن يؤثر على أجواء رمضان، وقد يدفع لمواجهات بين المفطرين والصائمين.

فكرة الاستفزاز هيمنت على أغلب النقاشات، لكن ابتسام لشكر ترد بأنها فكرة مغلوطة باعتبار أن الإفطار العلني في رمضان ليس من شأنه أن يؤثر على صيام الآخرين في شيء، تقول الطبيبة النفسانية التي تعطي المثال بشهر رمضان في البلدان الأجنبية الذي يمر في أجواء عادية دون أن يقول المسلمون أن الأجانب يستفزونهم، فـ"سكيزوفرينية الكثير من المغاربة تجعلهم مسلمين فقط في رمضان بينما لا يطبقون باقي شرائع الله في باقي الأيام، وذلك بسبب أنهم ولدوا مسلمين ولم يتدبروا أبدا في معاني الإسلام" تقول ابتسام.

نفس الموقف يتقاسمه معها عبد الحق العمراني الذي يرى أن هناك تناقض كبير في سلوكيات المسلمين، "فإن كان بإمكانهم الصلاة في المنزل، فلماذا يبنون المساجد في الشوارع؟" يتساءل الشاب ذو ال 22 ربيعا، مضيفا: "وبالتالي فليس لهم الحق في منع أفعال نقوم بها طوال السنة في الشارع لمجرد أنهم صائمين."

وبالمقابل يرى فؤاد بلمير، أستاذ علم الاجتماع بمدينة المحمدية، أن مسألة الإفطار العلني في رمضان تستفز شعور المغاربة، حيث "لا يعقل أن يقوم ابن ثقافة مسلمة حتى ولو لم يكن يطبقها بالقيام بمثل هذا الأمر الذي يأبى عن الإتيان به حتى الأجانب"، وأعطى مثالا بماوتسي تونغ الزعيم الشيوعي الذي امتنع عن الأكل جهرا عندما زار السعودية ذات مرة، فالإسلام المعتدل الذي يجمع المغاربة على مدار 14 قرنا كان من بين أسباب استقرار المجتمع المغربي وحفاظه على تعدديته، على حد قول الخبير السوسيولوجي الذي يضيف بأن على ابتسام لشكر وأصدقائها قراءة التاريخ المغربي لكي يعرفوا أن رمضان هو طقس اجتماعي وديني في آن واحد، ولا يمكن أبدا اختزاله في مجرد طقوس تعبدية".

هل الإفطار العلني يستجوب العقوبة في المجتمعات الإسلامية؟

ومن منطق ديني بحت، يظهر أن فريضة الصيام ترتبط بعلاقة العبد مع الله، وليس بعلاقة العبد مع المجتمع، فالله سبحانه وتعالى يقول في حديث قدسي "كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به"، وهو ما يفسره الكثير من علماء الإسلام بأن الصوم ضد الرياء، أي ضد أن يظهر الإنسان صومه للآخرين، فالصوم عمل باطني وسري بين الله والعبد ولا دخل للمجتمع فيه.

نفس المنطق يتأكد من عدم تشريع حدود ضد المفطر سواء جهرا أم سرا في رمضان، ففي الإسلام لم يثبت أبدا وجود عقوبة ضد المفطر في بلاد المسلمين، وكل النصوص الدينية تتحدث عن وجود كفارة للمفطر عمدا في رمضان عبارة عن صوم ستين يوما أو إطعام ستين مسكينا أو عتق رقبة، ولا دخل للدولة في تطبيق هذه الكفارة التي تبقى بين الله والعبد مما يجعل البند 222 من القانون الجنائي المغربي قانونا وضعيا خالصا ليس منبعه الإسلام كما يعتقد الكثير من الناس، بل أن ابتسام لشكر تقول إن واضعه هو الجنرال ليوطي خلال فترة الحماية الفرنسية على المغرب.

وقد حاولنا أخذ وجه نظر عدد من علماء المغرب في هذه القضية، غير أن أغلب الهواتف كانت إما مقفلة أو لا تجيب، والوحيد الذي أجابنا كان هو الدكتور محمد عز الدين الإدريسي رئيس المجلس العلمي مراكش الذي بدوره أقفل الهاتف في الوقت الذي حددنا فيه معه موعد الحوار.

هل يحتاج المغاربة لمثل هذه النقاشات؟

ومن الانتقادات الكبيرة لكل هذه الحركات الداعية للحريات الفردية هو دخولها في مسائل يراها الكثير من الناس بالغير المجدية، وبالتي تشغل الرأي العام عن مشاكل أهم من قبيل الفساد السياسي والفقر والتهميش وما إلى ذلك، وهو ما يراه فؤاد بلمير الذي يعتقد أن مسألة الإفطار العلني لن تفيد أبدا مناصري الحريات الفردية، ما دام بإمكانهم أن يمارسوها داخل منازلهم، وأنه من الأجدى بالنسبة إليهم النضال في أمور أعمق لها أثر مباشر على حياة المغاربة.

غير أن ابتسام لشكر تعود لتنفي هذه الأقوال، بل وتؤكد على أن الإفطار العلني مسألة حقوقية مهمة، ومن حق الجميع أن يدافع عن ما يريد، وأن الدليل على أهمية هذا النقاش هو الجدل الكبير الذي أثاره، وكذا جهر الكثير من المغاربة بعدم صيامهم وهو الشيء الذي كان من قبل مستحيلا، تفيد ابتسام.

ومهما يكن من نقاش حول الفصل 222 من القانون الجنائي، فلم يثبت في تاريخ المغرب أن تم تطبيق هذا القانون إلا في حالات نادرة للغاية، ليظهر أن الصراع الحقيقي يبقى بين المجتمع المغربي من جهة والمجاهرين بالإفطار خلال رمضان من جهة أخرى، فحتى في حالة حذف هذا القانون، من المنتظر أن تبقى أغلبية المغاربة غير متقبلين لفكرة الإفطار العلني التي يبدو أنها كفكرة وصلت لدرجة التموقع كعرف اجتماعي أكثر من فصل جنائي، مما يصعب من مهمة زملاء ابتسام لشكر ما دام تغيير الأعراف الاجتماعية أصعب بكثير من تغيير القوانين الوضعية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hammoud ben

avatar

عدد المساهمات : 12
نقاط : 18
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 12/04/2012
العمر : 38
الموقع : ( Reino de España ( Madrid

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الجمعة أغسطس 03, 2012 4:02 pm

بنحمزة يستمر في قهر ساكنة وجدة بعد حرمانهم من العلامة نهاري الدور يأتي على الكندوز أحسن مقرئ بوجدة - فيديو-
أضيف في : 22-7-2012 الساعة : 22:42





بدوأن الصورة التي يتم تسويقها عن مصطفى بن حمزة رئيس المجلس العلمي بوجدة خارج المنطقة الشرقية صورة لاتعكس حجم جحده في حق ساكنة مدينة وجدة وعلمائها ...

قد يقول أحدهم إن هذا تجني واضح على عالم من قيمة بنحمزة ، نقول لهؤلاء مسبقا أن لاأحد يشكك في القيمة العلمية للدكتور مصطفى بنحمزة ، ويجب ألا يتم الخلط بين بنحمزة العالم الكبير ، وبنحمزة رجل الدولة الذي جعل علمه وفكره وراءه وانبرى لإغتيال علماء مدينة وجدة بدهاء الحجاج بن يوسف الثقافي

فالعالم الذي لا يصرخ في وجه الظلم ، يبقى عالما مدجنا ولو حمل علم الأولين والأخرين ...ولعل الجميع يعلم كيف يدبر السيد رئيس المجلس العلمي دار الخيرية بواد الناشف ، حيث حجز عجائز هاته المدينة وسط الأوساخ وعاملهم معاملة هتلر كأناس يثقلون كاهل الدولة ، ولم يبقى له سوى قتلهم بالغاز السام لكي يحقق انجازا أخرا ينضاف لإنجازاته في التصرف في أموال المحسنين

فبعد أن همس في أذن صناع القرار بضرورة إبعاد الشيخ نهاري من المنبر ، ومن دروس الوعظ والإرشاد بدون احراجه وإبعاده عن هذا الموضوع ظنا منه أن سكان وجدة أغبياء لايفرقون بين الغث والسمين ؟؟؟

والكل في مدينة وجدة على يقين بأن بنحمزة ضاق درعا بالشعبية المتصاعدة للعلامة نهاري في مدينة وجدة والمغرب ، ولهذا عمد لأغتيال هاته الظاهرة الدعوية من بيوت الله ، لكن الشيخ الرباني العلامة نهاري أفحهم بيقين المؤمنين بنبل رسالتهم قائلا : لو أغلقوا بيوت الله وبيوت الأرض فأبواب السماء ستبقى مفتوحة ، وشاء ربك أن خيب ظن كل المتربصين بشيخنا الجليل عندما تسابقت الجمعيات الإسلامية في جميع العالم لإستقطاب عالمنا الجليل ، فهاهو في عاصمة الحريات الفردية أمريكا يتكلم بأريحية ويخوض في جميع المواضيع تاركا بنحمزة يأكل في لحمه الغزير من جراء كثرة المآدب ، وسكان الأحياء الهامشية يموتون جوعا وبؤسا ...

وحتى نوضح الواضح فالقناة الثانية فتحت أبوابها لبنحمزة لمعرفتها بمسايرته لسياسته العلمانية ،ن وبدون خجل ولاوجل هاهوالدكتور مصطفى بنحمزة يلقي سلسلة دينية من القناة التي اصطفت في معسكر دعاة الحرية الجنسية ضد علماء هاته الأمة ...ألم يكن من الأليق ياحكيم هذا الزمان أن تقاطع هاته القناة في هاته الظروف العصيبة حتى تبعد عن نفسك أي شبهة ولو أنك شخص مشبوه كما عبر عن ذلك أحد المواطنين بالدارجة الوجدية " كولولي أخوتي كداير هاذ القبر لغادي يهز بنحمزة "

نعم هاته حقيقتك عند ساكنة وجدة ، لكن بطانتك السيئة التي لم تمتلك الجرأة لنصحك ، جنحت سبيل النفخ في جسدكم المنفوخ حتى ظننتم أن وجدة بدونكم عاقرة ؟؟؟

لقد سكتت ساكنة وجدة بما يكفي والتهمت لسانها ، لكن أن يتم منع أحد مفاخر المغرب وثاني أحسن مقرئ في المغرب من إمامة الناس في هذا الشهر الكريم نظرا لحبهم الشديد لصوته الفريد من نوعه ، لكن يأبى بنحمزة إلا أن يستمر في حرمان ساكنة وجدة ...قائلا:

ـ تحبون العلامة نهاري لن تحلموا في رؤيته في مساجد مدينتي

ـ تحبون المقرئ المعجزة الشيخ أحمد الكندوز لن تطأ قدماه مساجد مدينتي

لقد أصبحت مساجد وجدة في ملك بنحمزة ليتركها فيما بعد لورثته ، بعدما رافقته لازمة مدينتي طوال مسيرته الإجرامية في حق رموز هاته المدينة .

فبالله عليكم ألم يصب ساكنة وجدة الإحباط عندما علمت أن الشيخ الفاضل أحمد الكندوز محروم من مساجد مدينة وجدة ، وهو المقرئ الذي لايختلف على شعبيته الكبيرة اثنان ، فكلما اقترب شهر رمضان يبقى السؤال الوحيد التي تردده ساكنة وجدة : في أي مسجد سيكون الشيخ أحمد الكندوز

نقول لبنحمزة : لك يوم ...ومن يتهمني بالإفتراء أرفع التحدي وأقول : إن كان من منبر شفاف فليقم باستطلاع للرأي أي العلماء أحب إلى قلوبكم نهاري أم بنحمزة ...وحينذاك سيعرف بنحمزة حجمه الحقيقي عند عموم المسلمين في بلدنا العزيز... الذي ذهب مالك مدينتا لكي يهنأ الغزيوي وسميرة سيطايل في غزوتهم التي انكسرت على التضامن المنقطع النظير مع العلامة نهاري

ملحوظة : أعلم جيدا أن بطانة مالك مدينتنا ، ستذهب للبحث في القشور لكي تسفه كل من جاء في صف الحق ... وعليه فإنني رغم ممارستي للفن إلا أنني مسلم أحب الله ورسوله ولا أدخن ولا أعربد ...بل ندعو من الله العزيز الجبار أن يمن بتوبته علينا ...ولازلنا نجتهد كجمعويين وكطلبة باحثين وإعلاميين لكي نلتصق بالطبقة الكادحة من أبناء وطني، وحتما سيتكلمون عن الأخطاء اللغوية وووو لأنه لايدركون أنني كتبت هذا المقال في ثلاثة دقائق ، بمشاعري وليس بأكل الثوم في مكان الأخرين ...كل مايهمني هو أن تصل الفكرة فلست في سوق عكاظ حتى أستهلك لغة الضاد لأخرج بفكرة وحيدة فإذا ظهرت المعنى فلافائدة من الكلام

في الجزء الثاني سنتطرق لكيفية سطو بنحمزة على أموال المحسنين ...تابعونا فهناك أجزاء عدة ، فلقد نفذ صبرنا بعدما ظنوا أننا جبناء ...

إليكم فيديو تأثر ساكنة وجدة بالمقرئ الفاضل الشيخ أحمد الكندوز :



مقطع مؤثر جدا جدا جدا للقارئ المغربي أحمد الكندوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
eric

avatar

عدد المساهمات : 25
نقاط : 41
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 23/07/2011
العمر : 53
الموقع : أكادير المغرب

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الجمعة أغسطس 03, 2012 4:10 pm

أيت احمد: دعاة الحرية الجنسية "مُعقَّدون" وأصحاب عقلية سُلطوية
الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 22:55





قالت مريم آيت احمد رئيسة مركز إنماء للأبحاث والدراسات المستقبلية، إن "هؤلاء الشباب المطالبين بإفطار رمضان وبتحرير ممارسة الجنس، أبناؤنا الذين جئنا بهم إلى الدنيا بعقد زواج شرعي، وسميناهم بأسماء مسلمة، ولقناهم شهادة الإسلام في آذانهم صبيانا"..، مستنكرة تحكيم لغة سياط الجلد معهم، ولغة الفعل ورد الفعل والمزيد من تكريس لغة الحقد المجتمعي بين أبناء الوطن الأحباء.

ودعت رئيسة وحدة مقارنة الأديان والثقافات بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، ضمن حوار لها مع جريدة "هسبريس" الإلكترونية، إلى استلهام الحكمة من قوله تعالى ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ). معتبرة أن هذا الكلام موجه للمخالفين في الدين فما بالنا مع أبناءنا من المسلمين.

وأضافت الأستاذة الجامعية، أنه " إذا كانت دعوات الحرية الدينية والجنسية تمهيد للتطبيع مع الإلحاد"، فذاك موضوع آخر وجب على دعاته الإفصاح عنه بشكل مباشر حتى نتمكن "من فهم أجندة الحركات الإلحادية ومشاريعها في المغرب".

وأوضحت المتحدثة لـ "هسبريس"، أن من أهم القضايا التي تستأثر بالنقاش بين الحركات الإلحادية، الكفاح من أجل تنمية الإلحاد في المجتمعات العالمية، والدفاع عن نظرية التطور الداروينية التي انتقلت بها من نظرية النشوء والارتقاء السلالي، إلى نظرية النشوء والارتقاء في الأديان. حيث ينبغي التمييز بين واقع المنظومة الدينية الغربية التي عانت طويلا من تاريخ كنَسي مظلم مستبد في الحياة العامة والخاصة للغربيين.

لعلك سمعت عن دعاوى إباحية الإفطار عَلَناً من قبل فئة شباب "ماصيمينش" ودعاة الحرية الجنسية؟ فما تعليقك على هذه الدعاوى؟

صراحة لم يكن يشدني الحديث عن دعاوى الإفطار علنا، ولا عن دعاة طلق العنان لحرية الجسد، لولا هذا الكم الإعلامي الكثيف الذي حول القضية إلى سجالات انتهت بالسب والشتم، وبالفعل ورد الفعل المضاد.

بينما المعضلة اليوم تحتاج منا البحث عن آليات إدارة الاختلاف وحدود المناظرات العلمية الوازنة الموجهة للمغاربة، والرأي العام حول قضية احترام حرية الرأي والأمن الفكري، مع الحفاظ على حصانة الأمن الروحي وحماية الثوابت الدينية لبلد دستوره الإسلام وعقيدته سنية أشعرية مالكية المذهب كأمانة في أعناق المغاربة قاطبة بتوارث أجيالهم المتعاقبة...

فالمسألة في رأيي غير مرتبطة بتصريح من هنا وردِّ فعل من هناك، لأن الأمر مرتبط بما هو أعمق نلمس تجلياته من خلال السياقات التي تفرز لنا اختلالات في منظومة القيم، قد يتعذر علينا حلها، إن تركناها لردود انفعالية عاطفية، من دون استيعابها ضمن دراسات نسبر فيها أغوار التاريخ ونقف عند الحاضر بتمعن لنستشرف أبعاد القضية مستقبلا.

ولعل هذا النقاش الذي نراه انفعاليا اليوم قد يحيل على وضع ثقافي صحي يعيشه مجتمع تحكمه قيم دينية إنسانية كافح بها لسنوات عديدة ضد تيارات مختلفة، واستطاع بالدفاع عن ثوابته الدينية والوطنية أن يحتل مرتبة جيوستراتيجية في المنطقة. واليوم تطل علينا تجاذبات جديدة انطلقت مع متغيرات عالمية كان لابد أن تجد لها صوتا وإن كان خافتا في قلب هذا المجتمع المشهود له تاريخيا باحترام التعددية واستضافة المضطهدين الدينيين في أرضه أرض التعايش والتساكن.

طيِّب، أريد رأيك بخصوص الأسباب التي جعلت ثلة من الشباب المغربي يتخلى عن قيمه الدينية إلى حد الإعلان للمجتمع بأكمله على أنهم " ما صايمينش"، والدعوة إلى حرية جنسية خارج إطار الزواج؟

أولا، علينا كمغاربة أن نعترف بتحولات المجتمع الوسائطي وتأثيره على بعض أبناء مجتمعنا المغربي بكافة تلاوينه الفكرية والثقافية، وأظن أنه من الواجب علينا ونحن نعيش أوائل أيام هذا الشهر الفضيل، المرحب به من قبل كل أطياف وألوان وأجناس العالم الإسلامي غنيها وفقيرها، مريضها وسقيمها، عالمها وعاملها، نسائها ورجالها وأطفالها وشيوخها، أن نُحسن الظن بأبنائنا في هذا الشهر المبارك، شهر الإحسان والتزكية.

والإحسان يبدأ بقراءة أسباب تحول بعض هؤلاء الشباب عن قيمهم الدينية ومبادئهم الأخلاقية.

من هنا نتساءل: هل استطاعت وسائل الاتصال الحديثة توجيه أنظارهم عن هذه القيم الأصيلة؟

هل التبست المفاهيم عندهم لعدم تجاوبنا مع أسئلة عصرهم وفق مقاصد اجتهادات فقه الموازنات وفقه الواقع، فتلقفتهم مصادر أخرى بقراءات مختلفة؟

هل حقا ضاعوا منا وسط زخم هائل من مناهج تعليمية مستوردة لدرجة الاستتباع المطلق للمنظومات الغربية؟

هذه أسئلة وأخرى تطرح نفسها في ثنايا هذا الموضوع قد تتطلب منا توحيد جهود النخب المثقفة المغربية بكافة تلاوينها لإيجاد حلول لسياقات اقتضتها ظروف التحولات الراهنة.
فالمرحلة تقتضي منا النزول إلى مختبرات البحث واستعمال أدوات مجهرية دقيقة لقراءة أسباب هذا التحول، دينيا واجتماعيا وفلسفيا وتربويا وإعلاميا، ثم تبدأ مرحلة النقاش الهادئ من قبل علماء في الدين والاجتماع والتربية، ونزول النخب المثقفة من برجها العالي لتوجيه وترشيد آليات حوار الحريات الدينية والفكرية والفردية في مجتمعنا، بعيدا عن صراع الإيديولوجيات !

وقبل أن نترك السجال يتحول إلى صراعات مع العقيدة تحت مسمى الحريات العامة، ورفض ثنائية الدين والسياسة، ونقحم الرأي العام في صراعات مع الاتجاهات الفكرية، قد تؤدي إلى صدام وغلو وفرقة وتشتت،علينا أن نقف عند أسباب هذا التحول المجتمعي أولا لدراسة واقعه واستشراف أبعاد مستقبله.

دعينا دكتورة مريم نقف عند أسباب هذا التحول المجتمعي بين مطرقة التحرر وسندان القيم؟

في اعتقادي أن المشكلة انطلقت بالأساس نتيجة لانقسام المجتمع المغربي بعد الاستعمار إلى مدرسة عمومية تركز على القيم الدينية والتاريخية للمجتمع. ومدرسة خاصة تعتمد على مناهج تعليمية بعضها مستورد، فتحقق نجاحات على مستويات تعليمية راقية في مناهج التدريس لكنها لا تعتمد منظومة قيمية منبثقة عن ثقافتها الأم.

هنا نتساءل، هل فعلا تُأثِّر المدارس الخاصة المنتقية لمنظومة بلدانها الفلسفية على نظم مجتمعنا القيمية؟ وهل تُأثِّر المدارس العمومية في التوجه نحو رفض القيم الأخلاقية للمجتمع ؟

هنا لا يصح لنا تعميم الحكم على كل من تخرجوا من المدارس العمومية أو المدارس الخاصة، لأن لنا نماذج كثيرة ملتزمة وغير ملتزمة من كليهما، وقد نستشهد بأبناء الجيل الثاني والثالث من مغاربة العالم، درسوا بمناهج تربوية غربية وظلوا متشبثين بهويتهم الدينية والثقافية، ينتظرون رمضان بكل استعداد للصيام والقيام ولم ينادوا أبدا بمطلب (ماصيمينش ومامصليينش!) بل أحيي شباب الجيل الثاني المسلم الأوروبي تحية إكبار وإجلال لاحترامهم مواسم عباداتهم، وسعيهم للسباق نحو الصفوف الأمامية.

فشرطة المرور لا ترحمهم، ومع ذلك يضعون سياراتهم أمام المساجد لحضور صلوات التراويح، ويعلمون جيدا أن غرامات قاسية تنتظرهم بعد خروجهم من الصلاة.

وبعد الحديث عن دور مناهج المؤسسات التعليمية أتساءل عن مؤسسة الأسرة فهل يوجه لها اللوم كحضن أساسي في التربية تحت مسمى غياب التنشئة الدينية؟ أم يوجه للمؤسسات الاجتماعية، والدينية والإعلامية تحت مسمى غياب دور التنشئة ألاجتماعية ؟.

وبالتالي هل هذا التحول القيمي راجع اليوم إلى زمن حراك الوسائط التكنولوجية الحديثة؟. وتحول المصدر الوحيد للمعرفة إلى مصادر متعددة أوجدت لهؤلاء الشباب متنفسا يشبع رغباتهم المعرفية، ويجيب عن تساؤلاتهم الوجودية، فاغترفوا منها في غياب توجيه أسري تربوي تعليمي وإعلامي، وحددوا خياراتهم الفكرية والإيديولوجية ؟

هل من سبيل إذن لحماية المجتمع المغربي من هذه الدعاوى الدخيلة عليه؟

أظن أن المشكلة اليوم لا يمكن اختزالها في مجموعة شباب يطالبون بالحرية في الإفطار العلني شهر رمضان، أو الإباحية الجنسية المطلقة، لأن هذا الأمر تم الحسم فيه بدستور البلاد وهو الإسلام فإن طالبوا بالحرية الدينية لغير المسلمين، ناقشناهم كأصحاب تخصص في الأديان المقارنة، فالحرية الدينية مكفولة بالنصوص الشرعية والقانونية لغير المسلمين، وقد كان المغرب تاريخيا سباقا لكفالة هذه الحقوق، وعلى فرض حدوث أي انتهاك لحقوقهم، أظن أنه من لياقة احترام مواطنتهم أن يترك لهم المجال للحديث عن هذه الانتهاكات من دون وصاية عليهم، مواطنون مغاربة أو أجانب كانوا. فهم لن يتورعوا عن طرح قضيتهم باسمهم واستعمال كافة الوسائل الإعلامية والحقوقية للدفاع عن حريتهم الدينية كأقلية في المغرب.

إذن محاولة الدفاع عن غير المسلمين في المغرب بلد التعايش والتسامح محسومة ومكفولة بالقانون والدين واحترام حقوق المواطنة، يشهد عليها التاريخ المغربي من زمن القهر المورسكي في الأندلس واستقبال الوفود المضطهدة من قبل محاكم التفتيش، وذلك قبل ميلاد جيل دعاة "الماصيمنش" بمئات السنين. فلم تسجل على المغرب ولن يسجل عليه قهر أو سب أي أجنبي يفطر في رمضان، أو يمارس حقه في العبادة والاحتفال بالأعياد وطقوس الزواج وفق شريعته داخل كنيسته وديره على أرض المغرب، وتشهد بذلك عواصمنا السياحية المكتظة بالسائحين، فهل سجلت حالات اعتداء على غير المسلم المفطر في رمضان ؟ !

ماذا يقول الإسلام في مسألة الحق في الحرية الدينية؟

الإسلام واضح في حرية العقيدة والتدين، والآيات القرآنية صريحة في هذا المقام لقوله تعالى :(فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر). (ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها). (كل نفس بما كسبت رهينة ) اللهم إن أراد البعض بدعوى الحرية الدينية، البقاء على الإسلام مع الإيمان ببعض الكتاب وترك بعضه ،وجواب أصحاب هذا التوجه واضح في قوله تعالى :(أ فتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب وما الله بغافل عما يعملون).

بل إنه وحتى مع خيار حرية التدين (لكم دينكم ولي دين ) هناك ضوابط راقية في أخلاقيات وأدبيات احترام مشاعر المؤمنين في شهر رمضان، وهذا الأمر قد يعرفه جيدا من يعيش في الغرب، ويحكي عن احترام مشاعر الصائمين من قبل غير المسلمين. بحيث يتجنبون الأكل أمامهم في استراحة العمل، بل وقد يتحاشى بعضهم احتراما لزملائهم الصائمين احتساء القهوة أمامهم فوق طاولات المكاتب، اللهم بعض المتعصبين الذين استلهموا مناهج العداء لكل ما يصطلح على تسميته بإسلام، بفعل ضغط الصور النمطية التي سوقها لهم الإعلام الأصفر، تخويفا من الإسلام "الاسلاموفويا".

وللشهادة كنت السنة الماضية في إندونيسيا بلد التعددية الدينية واللغوية والثقافية شرق آسيا، آخر أسبوع من شعبان ولاحظت أن جل المطاعم الهندوسية والمسيحية في منطقة بالي، وباندونج ولامبونج وجاكارتا تغير ستائر واجهات المطاعم من الألوان الزاهية إلى لون موحد أسود داكن. ولما سألت عن السبب قيل لي هو احترام لمشاعر الصائمين من المسلمين، فهؤلاء أندونيسيين هندوس ومسيحيون، لهم حقوق مواطنة كاملة تخول لهم الإفطار في رمضان، ومع ذلك يحسنون الأدب في قيم التساكن والتراحم، ولا يقبلون بعدم احترام مشاعر الصائمين من المسلمين !

رجوعا إلى الحرية الجنسية، ما ظنك بدُعاتها الذين جعلوا من الموضوع نقاشا مجتمعيا صرفا؟

إذا كان موضوع الحرية الجنسية نقاشا مجتمعيا حول نزع قيد سلطة الدين عن الجسد، فأرى أن هذا السجال ينبغي أن لا يُترَك من دون نقاش علمي جاد، لأنه من حقنا السؤال عن مخرجات هذه الدعوات.

ماذا بعد الحرية الجنسية ؟. هل ستضمن حياة مستقرة لبناتنا وأعراضنا في المجتمع ؟ هل ستنقد فتياتنا من الضياع في سوق نخاسة الرقيق الأبيض؟هل هي دعوة للمطالبة بحق النساء في الممارسة الجنسية خارج الإطار الشرعي؟

وإن كانت كذلك فمن المستفيد منها ؟ الرجل الذي يضمن استقرار حياته الزوجية ثم يعبث بمصير شابة في مقتبل عمرها يسبب لها الإجهاض المتكرر، يحرمها من فلذات أكبادها،.

من بيت تكون هي سيدته، الذي يسيء لسمعتها وسط مجتمعها، ويتلاعب بحقوقها المادية والمجتمعية باسم المتعة الجنسية !!

أرجو أن يتحول النقاش إلى البحث عن حلول لمعضلة حقيقية تعيشها بناتنا المغربيات اللواتي يبحثن في استحياء عن ضمان حقهن في المتعة الجنسية بالحلال والاستقرار وضمان الحقوق القانونية والنفسية والمادية والإنسانية .

لكن البعض يطالبون ويطالبن بالحرية الجنسية إحالة إلى رغبة نسبة من النساء في تحقيق هذه الرغبة دون قيود شرعية؟

نعم هذا صحيح، وأطالب هؤلاء المُتحجِّجين والمتحجِّجات بامتلاك الجرأة للتحدث عن أنفسهن حتى نقيس واقع مصداقية هذه الدعاوى بين صفوف النساء، وكم نسبتها؟

تعلمين دكتورة أن هناك من يتحدث في زمن الربيع الثقافي والنضالي، باسم أخته أو أمه أو زوجته في قضية حريتها الجنسية؟

نعم، من يتكلم وفق هذا المنظور عليه حقا أن يراجع نفسه في احترام حق المساواة في التعبير، ويراعي خصوصية التساوي في قيم المواطنة لنساء المغرب الحديث، حتى يعبرن بأنفسهن عن مشاكلهن وآليات التحكم بفكرهن وجسدهن بعيدا عن لغة الوصاية، وعقلية السلطة الذكورية التي لم تتخلص من وهم الوصاية على الأنثى، فتنطق باسمها حتى في أبسط خصوصياتها وحاجياتها الإنسانية، زمن التألق الثقافي النسائي المغربي في الإبداع بنضال فكري وازن داخل المنتديات الثقافية العالمية، فكيف تعيدنا مثل هذه الوصاية على تحديد وتمركز حرية الأم والزوجة والبنت، في مجتمع نرقى للسمو به نحو المنافسة الحضارية العالمية بجناحين وليس بجناح واحد.

فهل يمكن استيعاب هذه المفارقة الغير واضحة المعالم والأبعاد، الحاضر الغائب في التحرر، الحاضر بدعوى حق المساواة، والغائب عدم التخلص من الوصاية على المرأة وفق عقدة جيولوجية تراكمية تكلست في عقول حتى دعاة الحرية الدينية والجنسية دون التنبه لها.

في نظرك ، ما هي تداعيات المطالبة بالحرية الجنسية على المرأة المغربية داخل مجتمع له خصوصياته وثقافته؟

أعتقد أننا وقبل الخوض في استهلاك أجندات تُبعَث لنا كأطعمة معلبة جاهزة للاستعمال من هنا وهناك، أن نراجع واقع وخصوصية المجتمع الذي تعيش فيه المرأة المغربية المسلمة الحرة العفيفة، ضمانا لحماية حقوق المستهلك، بمعنى آخر هل ستناسبها تلك المعلبات أم ستُسبِّب لها الإسهال والأمراض المعدية ؟ !

المرأة المغربية بكل فئاتها وانتماءاتها وتوجهاتها تقر بشهادة الإسلام ولاينازع أحد في إسلامها أبدا، إلا أن هناك واقعا يضغط عليها يتعدى العنف الجسدي إلى عنف أخطر وهو العنف النفسي المجتمعي.

فحين تترك المرأة للعابثين للتلاعب بعواطفها تحت مسمى المزيد من استغلال جسدها، باسم الحرية الجنسية !أو تحت مسمى زوَّجتك نفسي من دون التزام بعقد يضمن حقوقها! فالأمر خطير حقا..

هناك إحصائيات أشرت لها في كتابي عن المرأة المسلمة ومستقبل التمكين مابعد الربيع العربي، تذكر أن في المغرب أكثر من 7 ملايين من النساء بين مطلقات وأرامل وعازبات، يبحثن عن الأمان والاستقرار، بشرف ونخوة المرأة المغربية التي تستحق الدخول لشقتها ، ولحييها بفخر وشموخ عزة، غير متسللة تحت جنح الظلام في شقق مشبوهة، فعوض التلاعب بمصيرهن ومشاعرهن علينا إيقاف العنف النفسي الضاغط عليهن باسم جلد المجتمع لهن تحت شعار التعدد الخليلاتي الغير مشروط ! أو التعدد الديني الغير مشروط إن هن قبلن به !؟

هناك أزمة حقيقية ينبغي أن تتكاثف الجهود لإيجاد حل لها عبر مؤسسات تربوية ودينية ومجتمع مدني وهيئات حكومية، تضع استراتيجيتها ضمن أولويات البرامج المستعجلة لحل قضايانا الاجتماعية والثقافية وفق آليات تحترم أدبيات الحوار بطرق علمية بحثية هادئة تتماشى وهندسة الأفكار، بعيدا عن مناوشات مفتعلة لتحويل اتجاه الأنظار عن واقع يحتاج لنقاش جدي تتجمع حوله النخب للخروج بحلول موضوعية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hard_mix
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
avatar

عدد المساهمات : 1249
نقاط : 1425
السٌّمعَة : 128
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 24
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الجمعة أغسطس 03, 2012 4:19 pm

مسلمو أمريكا من جميع أقطار العالم يتضامنون مع أسد المغرب العلامة نهاري
أضيف في 24 يوليوز 2012 الساعة 00:05



يبدوا أن الحرب الدائرة بين أشباه الرجال معسكر الشر والعلمنة ، والشعب المسلم في كل بقاع المعمور قد وضعت أوزارها ...وظهر الغث من السمين ، وبدا جليا من له حظوة ومكانة رفيعة عند المسلمين ، وانزوى كل متجاسر على حرمة هذا الدين الذي لم تهزه أراجيف المتهافتين لقرون عديدة ، ولكنهم أناس عاقين كافرين بعبر التاريخ...

هل تظنون أن" كمشة " من الملاحدة ستهز شعرة واحدة من هذا الإسلام الشامخ ، ومن علماءه الحقيقيين ، الذين أخذوا بهذا الدين فكان لهم الحظ الوافر من إرث الأنبياء ، أفليس العلماء ورثة الأنبياء.

من بلاد العلمانية توحدت كلمة الأمة الإسلامية عرب وعجم وفرس ...في تضامن يجعل القلوب تطمئن لخالقها الذي وعدها بالنصر المؤزر، إن هي جعلته وكيلا لها ، في الشدة والرخاء .

من أمريكا تضامن كل المسلمين الذين يقطنون في بلاد العام سام، مع معجزة هذا العصر وظاهرة هذا الزمان، وحجة الله في خلقة الذي جعل من كل محنة يمر منها منحة تصاحبه إلى قبره ، ليكون بجوار من ناصروا دين الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .

مرة أخرى يتأكد للجميع إلا الجاحدين منهم أن العلامة نهاري خلق ليكون من رجال الله الذين يبعثون في كل زمان لكي يقفوا سدا منيعا في وجه من راوغه شيطانه بأنه لديه القدرة على إرجاع أمة محمد لجاهليتها .

تضامن منقطع النظير من عرب وفرس وعجم دخلوا الإسلام وتذوقوا نفحاته الإيمانية التي تجعل قلب المؤمن ممنعا من هرطقات المزايدين المكابرين .

فتخيلوا لو يتم المساس بحرية عالمنا الجليل بعد عودته إلى المغرب ...حتما سينزل كل من يخفق قلبه بالإيمان من أجل ربيع جديد عنوانه : ربيع الشيخ نهاري

إليكم الفيديو الذي توصلت به هبة بريس من مسلمي أمريكا وهم يحتفلون بوجود أسد الأسود بينهم :



الشيخ نهاري في امريكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
palma

avatar

عدد المساهمات : 35
نقاط : 44
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 36
الموقع : دار البيضاء المغرب

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الأحد أغسطس 05, 2012 6:55 pm

الغزيوي: أقبل أن أُحاكم وأُشنق على جملة قلتها وتحملت فيها مسؤولتي
الأحد 05 غشت 2012 - 10:00





قال المختار الغزيوي رئيس تحرير "الأحداث المغربية" وصاحب التصريح المثير للجدل في المغرب حول الحريات الفردية والجنسية، إن أمه وأخته وزوجها ساندوه بقوة في قوله بأحد البرامج على قناة الميادين اللبنانية، إنه يحترم حرية أمه و أخته و ابنته في أن يفعلن ما يبدو لهن ملائما، "لأنهم يعرفون ابنهم الذي ربوه بأنفسهم".

وأكد الغزيوي في حوار مع الموقع الإلكتروني للإذاعة الألمانية "دويتشة فيله" أنه ما يزال عند موقفه مما يعتبره حرية، وأنه يقبل أن يُحاكم ويُشنق في الساحات العامة على جملة قالها وتحمل فيها كامل مسؤوليته، موردا بأنه لم ينطق إطلاقا بما بات يُروج بأنه يقبل أن تمارس أمه وأخته وابنته الجنس خارج إطار الزواج.

وأبرز الغزيوي في الحوار نفسه وهو يحاول التهرب من جواب على سؤال مباشر كما وصف مُحاوِره، حول ما إذا ما كان مع حرية أمه وأخته وابنته في ممارسة علاقات خارج الزواج، أن النقاش أصبح أكبر و أخطر من هذا السؤال، موضحا أن المسألة لم تعد في "هل نحن ضد أو مع، بل صارت القضية الحقيقية هي أن الحديث عن الحرية أصبح يتسبب في فتوى بالقتل"، يشرح الغزيوي مضيفا أنه تلقى سيلا كبيرا من التهديدات بالقتل بعبارات مباشرة مثل "إن وجدتك أمامي سأقتلك" و"أنا أبحث عنك"، سواء عبر اتصالات هاتفية أو عبر بريده الإلكتروني، بسب ما نُسب إليه من كلام، مُخبرا أنه أعطى للمحققين بريده الخاص وكلمة سره بهدف الوصول إلى من يبعث له برسائل التهديد.

وعن نظرته للفتوى في المغرب، قال الغزيوي إن القانون المغربي لا يعطي حق الإفتاء سوى للمجلس العلمي الأعلى الذي يرأسه أمير المؤمنين ملك البلاد، منتقدا ما سماه النزوع نحو تقليد الشرق في أسو أما لديه، وتنصيب كل من نبتت له شعيرات أسفل ذقنه، نفسه فقيها ويعطي أحكام شرعية بشكل خطير.

واعتبر رئيس تحرير "الأحداث المغربية" أن ما وقع معه في إشارة إلى ما قيل عنه فتوى بإهدار دمه وتحريضا ضده بالقتل من طرف الداعية عبد الله النهاري، يقع لأول مرة في المغرب، "لذلك لا بد من دق ناقوس الخطر، لأن باب جهنم هذا إذا فتح فلن يغلق نهائيا و نرى أمامنا اليوم نماذج مثل مصر والسودان و الجزائر"، متابعا بقوله إن الفتوى في بلد كالمغرب "فيه مستويات التعليم والوعي ضعيفة"، يجب أن تكون الفتوى في يد واحدة هي "اليد الضامنة الموحدة للمغاربة كلهم والتي توَافقوا عليها وهي إمارة المؤمنين".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
winnin

avatar

عدد المساهمات : 102
نقاط : 119
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
العمر : 35
الموقع : طنجة المغرب

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الجمعة أغسطس 10, 2012 3:51 am

الريسوني: قضية "لغزيوي- نهاري" مُفْتَعَلة وتتحدى شريعة المغاربة
لجمعة 10 غشت 2012 - 02:50





اعتبر الخبير الأول بمجمع الفقه الإسلامي الدولي، أحمد الريسوني، أن ما بات يُعرف بقضية "النهاري- الغزيوي" هي نقاش "مفروض على المغرب من طرف بعض الجهات قصد اغتنام الفُرص وتحقيق مكاسب إيديولوجية وثقافية معينة".

وأضاف الريسوني، ضمن تصريح لهسبريس، أن الأمر يتعلق بـ "قضية مُفْتَعَلة تُعَبِّر عن نوع من الشذوذ".. وزاد: "هو استفزاز وتحدٍّ واضح للشعب المغربي ولعقيدته وشريعته ولقيمه وأخلاقه.. فهذه القضية لا تسلك طريقا ديمقراطيا، ويُراد لها أن تُفرض على المغاربة بالصراخ والاحتجاج وأساليب الضغط المختلفة".

"كلّ من الغزيوي والنهاري عبَّرا عن فريق معين، وما قاله عبد الله النهاري يؤمن به جميع المغاربة.. باستثناء فئة معدودة".. يقول الريسوني قبل أن يختم: "هذه القضية ومثيلاتها، كالدعوة إلى الحريات الفردية من حرية الجنسية وكذا المناصفة، تقترن بصناعة الأوهام والقضايا المفتعلة البعيدة عن هموم الشعب وقضاياه ومشاكله.. فالناس لا يتناقشون في مثل هذه الأمور ولا يفكرون فيها".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Williams

avatar

عدد المساهمات : 41
نقاط : 59
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 23/07/2011
العمر : 52
الموقع : جمهورية أفغانستان الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الجمعة أغسطس 10, 2012 3:31 pm

الرميد: من شاء أن يفطر في المغرب فليفطر ومن يشاء أن يصوم فليصم
أضيف في : 10-8-2012 الساعة : 15:23







" وكالين رمضان " يخرجون وزير العدل والحريات مصفى الرميد عن صمته ويوضح في رده على سؤال خص به العربية "من شاء أن يفطر في المغرب فليفطر، ومن يشاء أن يصوم فليصم"

ونوه الرميد بأن المغرب متقدم على باقي الدول العربية والاسلامية والافريقية في ملف الحريات ووعد بتكريس المزيد من الحريات المسؤولة.

وأضاف الرميد أن الإشكال موجود في الإفطار العلني واعتبر أن تنظيم عملية إفطار جماعية علانية في رمضان في المغرب مثير للفتنة ومستفز للمغاربة..

إلى ذلك، شدد على أن من يرغب في إسقاط تجريم العلاقات الجنسية خارج الزواج فعليه التوجه للبرلمان لتغيير القانون، موضحاً أن الرباط لا يمكنها القبول بمستوى من الحريات يدعو للحرية الجنسية.



كما اعترف بوجود ما أسماها مجموعة من الاختلالات في منظومة العدالة في المغرب، معلناً أن الحكومة فتحت حواراً شاملاً لإصلاح الجهاز القضائي برمته، وبشر بنتائج غير مسبوقة في تاريخ المغرب، لأن الحوار الجاري بإشراف من وزارته يعالج الثغرات التي تعاني منها العدالة خاصة أن القضاة ممثلون بشكل واسع في هيئة الحوار.



وفي مقابلة خاصة بـ"العربية"، أعلن أنه ليس كل من يتواجد في السجون المغربية من سجناء التيار السلفي الجهادي، هو ضحية لسياسة محاربة الإرهاب، موضحاً أنه فور تسلمه حقيبة وزارته، بادر لتقديم طلب العفو للعاهل المغربي محمد السادس عن سجناء في ملفات الإرهاب، مضيفاً أن الحاجة اليوم في المغرب هي إلى ما أسماها "مقاربة" يشارك فيها الجميع في التعاطي مع ملفات سجناء الإرهاب،

فبحسب المسؤول المغربي فإن ملف السلفية الجهادية يأتي ثانياً في الأهمية بعد الحوار لإصلاح العدالة في المغرب.

تأجيل العفو عن السلفيين



كما شدد الرميد على أنه ليس من الملائم أن يتم العفو حالياً عن سجناء التيار السلفي الجهادي، لوجود تخوف أن يقوم أحدهم بعمل يمكن أن يكون إرهابياً، يعيد الملف للصفر.



وفي هذا السياق، ذكر أن المعتقلين على خلفية الإرهاب تمتعوا بحقوق مميزة في السجون، قبل أن تقدم مجموعة منهم على محاولة للهروب عبر حفر نفق تحت الأرض.



في المقابل أوضح أنه لا يوجد أي مانع يحول ضد ممارسة أي فئة اجتماعية حقها في العمل السياسي في ظل احترام للدستور وللقانون، أو إنشاء حزب سلفي.



أما في ملف الاختفاء القسري، فنفى وزير العدل والحريات، تسجيل أي حالة منذ مطلع العام الجاري، موضحاً حصول ادعاء باختفاء غير قانوني في حالتين اثنتين، وأثبتت التحقيقات أن الأمر مجرد افتراءات فقط.



كما أعلن أن الرباط لن تتساهل مع هذه الظاهرة في ظل التحولات الإيجابية للمملكة، مضيفاً أنه يرهن مسؤوليته الحكومية في حالة وقوع اختطاف، ومهدداً بما أسماه الضرب بيد من حديد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manzah
manzah : وسام الدوق الرفيع
manzah : وسام الدوق الرفيع
avatar

عدد المساهمات : 1228
نقاط : 1691
السٌّمعَة : 243
تاريخ التسجيل : 09/05/2010
العمر : 47
الموقع : الرباط المغرب

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الجمعة أغسطس 10, 2012 3:51 pm

لا شك أن أصلك بربري أمازيغي من فصيلة لطيفة أحرار لا ترقب في الله إلا ولاذمة قاتلو المشركين وأءمة الكفر ...يجب مراقبة حدود الله فقد أحرق عمر رضي الله عنه قرية كانت تشرب الخمر ...ومات صلاح الدين الأيوبي وترك دينارا واحدا في خزانته فتسلف أبناءه ليجهزو جنازته....ومكرو ومكر الله والله خير الماكرين ....قل مصيركم إلى النار....وكفى بالله حسيبا...ضعف الإيمان فقذف الله في قلوبكم الرعب فضربت عليكم الذلة والمسكنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nihal
nihal وسام الريشة الدهبية
nihal وسام الريشة الدهبية
avatar

عدد المساهمات : 489
نقاط : 599
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 14/09/2010
العمر : 34
الموقع : الجمهورية العربية السورية

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   السبت أغسطس 11, 2012 4:07 am

"بيت الحكمة": تصريحات الريسوني تثير الفتنة والنعرات الطائفية
الجمعة 10 غشت 2012 - 21:36





اقتباس :
اعتبرت جمعية "بيت الحكمة"، تصريحات الفقيه أحمد الريسوني الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، الأخيرة، مقدمة لإثارة الفتنة والنعرات الطائفية، وأنها تمس الاستقرار السياسي للدولة.

وسجلت "بيت الحكمة" التي ترأسها خديجة الرويسي في بلاغ توصلت "هسبريس" بنسخة منه، باستغراب ما وصفته بالهجوم على مؤسسات الدولة والمجتمع من طرف الريسوني، مشيرة إلى أنه عمد في مرحلة أولى إلى ما سمته جمعية الرويسي بتلحيد جزء من المجتمع والدولة ثم إلى انتقاد أسس مقوماتها الدينية بشكل "غير مسبوق ومن خلال ذلك مهاجمة النظام السياسي القائم".

واعتبرت الجمعية نفسها في بيانها أن ما قالت عنه خرجات الريسوني الإعلامية غير معزولة عن خلفياتها العقدية "التي تغرف من الإيديولوجية الوهابية"، وأنها تلتقي مع أطراف عديدة في الداخل والخارج، تروم التشكيك في مصداقية الدولة والتشويش على استقرارها "من خلال مهاجمتها بالقول بأن مؤسساتها أصبحت رهينة في أيدي الملحدين"، وانتقاد أسس مقوماتها الدينية "بدفوعات بعيدة عن النقاش الفقهي الراشد"، وبمنطق رأت "بيت الحكمة" أنه يثير التشكيك في أسس الوحدة والتماسك الوطني في مرحلة خاصة، "تعتبرها بعض الأطراف فرصة لفرض هيمنتها على البلاد باسم التدافع الديني".

ونبّهت جمعية "بيت الحكمة" إلى تصريحات الريسوني واصفة إياها بالخطيرة، التي تنهل من ثقافة التطرف، والتي تلتقي مع ما اعتمدته بعض الجماعات الدينية المتطرفة التي كفرت المجتمع والنظام لزعزعة السلطة السياسية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Williams

avatar

عدد المساهمات : 41
نقاط : 59
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 23/07/2011
العمر : 52
الموقع : جمهورية أفغانستان الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   السبت أغسطس 11, 2012 4:13 am

ترا ما معنى الفتنة بالنسبة لهده المرأة ، كل ماهو خارج على الاسلام فهو فتنة ، تتكلم عن نفسها ولاتدري مسكينة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
delikde

avatar

عدد المساهمات : 17
نقاط : 24
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 24/07/2011
العمر : 38
الموقع : العرائش المغرب

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   السبت أغسطس 11, 2012 3:33 pm

تداعيات التصريح الماجن للغزيوي تدفع من جديد احمد الريسوني لتآييد رد النهاري
أضيف في : 11-8-2012 الساعة : 3:22



بعد هدوء طفيف لزوبعة مختلقة من لدن المدعو لغزيوي ، الذي يبيح لامه واخته -وبدون علمهما اكيد- امر ارتكاب الفاحشة مع من ارادا ، وبعد الردود الطبيعية التي فاضت عقب حواره الشيطاني التي جرت متابعات قضائية في حق الشيخ عبد الله النهاري المستضاف حاليا من لدن الولايات الامريكية التي رخصت له بالقاء خطبه بالمنبر بعدما حرمته منه دولته المغربية ،كما ان شريحة واسعة ايدت رده الواضح الصريح الذي شوهه بعض العلمانيين ليكون من تصريحه دعوة الى ارتكاب جناية القتل ،

القيادي في حركة التوحيد والاصلاح " احمد الريسوني "صرح لاحد المواقع الالكترونية ، ان ماقاله النهاري يؤمن به جميع المغاربة باستثناء فئة محدودة ،كما ان ماقاله المختار الغزيوي " هو استفزاز وتحد واضح للشعب المغربي ولعقيدته وشريعته وقيمه واخلاقه ،ويراد لها ان تفرض على المغاربة بالصراخ والاحتجاج واساليب الضغط المختلفة"

واضاف الريسوني للموقع " ان هته القضية ومثيلاتها كتادعوة الى الحريات الفردية من حرية جنسية وكذا المناصفة ، فالناس لا يناقشون مثل هته الامور ولا يفكرون فيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
chad

avatar

عدد المساهمات : 43
نقاط : 49
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
العمر : 33
الموقع : جمهورية أفغانستان الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الأحد أغسطس 12, 2012 3:58 am

شخصيا لا اجد فيما يكتبه هذا المسخ المسمى لغزيوي اي قيمة فكرية او حتى سبق صحفي فهو يتناول المبتدل من المواضيع من منظور خالف تعرف فهل سبق لهذا ان قام بتحقيق ميداني لقضية او ظاهرة استاثرت باهتمام المغاربة او هل له بحوث او رسائل في مجالات تهم السياسة او الاقتصاد انه مجرد عامل في جريدة بئيسة تتعيش على المساعدات ومنح الدولة اما مبيعاتها فهي لا يمكن ان تؤدي ولو اجور العاملين قبالاحرى ان تحقق ارباح شخصيا اجد نقاباتنا واحزابنا وجرائدها تتعيش من المنح ومن الفساد فلذلك كل فهالياتها ومنخرطيها وقياداتها لا يمكن ان تدعو وتناضل لتطبيق الديمقراطية ولذلك نجد لغزيوي هو واحد من هؤلاء الذين يريدون تخليط الاوراق والهاء المغاربة بحروب جانبية حتى لا يمكنهم التفكير والعمل للتصدي لهم ولفسادهم المتجلي في انهم يتعيشون على حساب ميزانية الشعب بدون وجه حق والمنح التي ترصد لهم ليس لها اي سند دستوري فهي غير قانونية وغير شرعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
amin

avatar

عدد المساهمات : 73
نقاط : 81
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 24/06/2011
العمر : 37
الموقع : Hongrie

مُساهمةموضوع: رد: دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي   الإثنين أغسطس 13, 2012 5:46 pm

تكشف حياة مفطري رمضان. منهم من يعيش يومه بشكل عادي وآخرون تفرض عليهم "التقية" مع العائلة وبعضهم يأكلون ويدخنون داخل السيارة
الاثنين 13 غشت 2012 - 11





حركة مالي يوم قررت الافطار بالمحمدية ت ارشيف
مع مجموعة من مفطري شهر رمضان، واتصلت بآخرين، لملامسة جوانب من حياتهم اليومية التي تتغير مع حلول شهر رمضان، فالعادات والتقاليد والقوانين تجرم الإفطار العلني، مما يختم عليهم البحث المضني كل يوم عن ملاجئ تؤويهم لسد الرمق وتناول ما تيسر من الأطعمة التي يتغير طعمها وشكلها عن الأيام العادية.

مصطفى تاجر في الأربعينات من عمره، يحكي لـنا مسيرة يومه في رمضان " أستفيق دائما على الساعة التاسعة صباحا وأقصد الثلاجة لتناول ما أصادفه بداخلها "، مصطفى من المدنين على التدخين ومرتبط بسيجارته التي قد تسبب رائحته مشاكل مع محيطه العائلي والجيران " السيجارة ضروري " يقول مصطفى، ثم يضيف "ألجأ لطابق بالمنزل مهجور أدخن فيه سيجارتي بعيدا عن المشاكل ". لكن مشكلة مصطفى اليومية كما نقلها لـ " كود " مع الخبز " أنا المشكلة ديالي مع الخبر ما كيوجد فالمخبزات غير من بعد الساعة الثانية بعد الزوال "، كما تحدث لـ " كود " عن معانته اليومية، عندما يكون بيت العائلة ممتلئا فيطر لامتطاء سيارته والتوجه نحو الطريق السيار لتناول وجبة غداء أو تدخين سيجارة.

شابة أخرى من أعضاء حركة " ما صايمينش " فضلت عدم ذكر اسمها قالت لـ " كود " إنها تمارس التقية عندما تكون متواجدة في بيت العائلة، ولأنها تعيش في وسط محافظ تضطر للتظاهر بأنها صائمة لتفادي المشاكل، لكنها تعيش حرية الإفطار كما كشفت ذلك لـ " كود " عندما تقضي يومها الرمضاني في بيت أصدقائها.

حياة أخرى لمفطر رمضان تنقلها " كود " عن زكرياء شاب في العشرينيات من عمره متزوج حديثا، قال لـ " كود " " أعيش يومي بشكل عادي، وأتناول الوجبات اليومية في وقتها ". زكرياء لم يكن أحسن حالا عندما كان يعيش في بيت والديه " مني كنت فالبيت مع العائلة كان يومي متعب ودائما تحوم الشكوك حولي، وكثيرا ما تعرضت للمسائلة من طرف الوالدين خاصة الأب، هل أنا صائم أم مفطر ؟ وكنت أضطر للكف عن الأكل ولو سنحت لي الفرصة كي لا أبقى متفرجا وقت الإفطار عندما يؤذن لصلاة المغرب "، زكرياء مستقل الآن هو وزوجته التي تشاركه نفس الأفكار والقناعات.

هذا جزء من حياة بعض مفطري رمضان الذين تحدث إليه " كود "، وللإشارة فقد رفض العديد من المفطرين خاصة المعروفين في أوساط المجتمع لنشاطاتهم العامة، لما في ذلك من تهديد كما صرحوا لـ " كود " على حياتهم الخاصة، في مجتمع يرفض ممارسة الحريات الفردية لأفراده.

وقد حاولت " كود " نقل الأجواء الجماعية في أيام رمضان لنشطاء حركة " ما صايمينش " لكن تعذر ذلك نظرا للتهديدات التي تلقاها معظمهم على شبكات التواصل الاجتماعي، وصلت حد التهديد بالتصفية الجسدية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعوات جديدة في المغرب للإفطار علناً في شهر رمضان للعام الثاني على التوالي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد  :: الكتب والبرامج الإسلامية-
انتقل الى: