منتديات واحة عبد الحميد

مرحباً بكم جميعاً في واحة عبد الحميد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حفيظ دراجي: خسارة الجزائر لـ'كان 2017' فشل دولة ولا أحد يستطيع تنظيم المونديال في إفريقيا سوى المغرب وجنوب إفريقيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 3480
نقاط : 11192
السٌّمعَة : 3756
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 56
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: حفيظ دراجي: خسارة الجزائر لـ'كان 2017' فشل دولة ولا أحد يستطيع تنظيم المونديال في إفريقيا سوى المغرب وجنوب إفريقيا   الجمعة مايو 01, 2015 11:48 am

حفيظ دراجي: خسارة الجزائر لـ'كان 2017' فشل دولة ولا أحد يستطيع تنظيم المونديال في إفريقيا سوى المغرب وجنوب إفريقيا
أضيف في 29 أبريل 2015


caf caf caf caf caf caf caf



استبق الجميع لما كانوا منهمكين بكون مسألة احتضان الجزائر لـ”كان 2017″ هي تحصيل حاصل فقط، بتأكيده من خلال مساهمات له في صحف محلية عكس ذلك تماما، وشدّد على أن الجزائر لن تحتضن الكأس الأفريقية القادمة، واضعا على رأس الأسباب والخفايا التي كشف عنها لاحقا، الفراغ العملي في هرم السلطة الجزائرية، وهو الأمر الذي سمح للرئيس الغابوني بصناعة الفارق، لأنه أدرك دور السياسة في صناعة الاستحقاقات الكروية، بينما بقي الملف الجزائري رهين الديماغوجية والخطابات الشوفينية، بينما هو في الأصل كان ملفا يتيما.

أرجع الكاتب والمعلق الرياضي الشهير في قناة “بين سبورت” حفيظ دراجي، في حوار مع “العرب”، أن فشل الجزائر في احتضان “كان 2017″ إلى فشل الدولة وليس مجرد إخفاق رياضي، معتبرا الترشح لاحتضان مثل هذه الاستحقاقات يقع على عاتق الدولة وليس على عاتق الهيئات الكروية فقط، خاصة في ظل سكونها لما كان الرئيس الغابوني علي بانغو يلعب في كل المساحات بداية من مونديال البرازيل الأخير إلى “كان” غينيا الاستوائية، بينما التزمت السلطة الجزائرية الصمت، رغم التقارير التي كانت تصلها حول تحركاته في هذا المسعى.

وقال دراجي “نعم هو فشل الدولة لأن الترشح لاحتضان الأحداث الرياضية في العالم يقع على عاتق الدولة، وحمّلتها المسؤولية لأن التقارير التي كانت تصلها تستدعي تدخل الدولة، لمواجهة تحركات رئيس دولة الغابون شخصيا على كل الأصعدة وفي كل الاتجاهات، لضمان احتضان بلاده للدورة القادمة”.

وعن محاولات تعليق مسألة الفشل بغموض وعدم شفافية ممارسات الهيئة الكروية القارية، فقال المتحدث “(الكاف) هي فعلا جزء من المشكلة، ولكنني كإعلامي لا أحملها مسؤولية إخفاق الجزائر، لأنها هيئة مستقلة غارقة في تراكمات وممارسات نعرفها كلنا، ونمارس مثلها فيما بيننا في الجزائر”، في إشارة للغط المثار حول فساد المنظومة الكروية المحلية خاصة في دوري الرابطتين الأولى والثانية.

حقد حياتو

لم يفوت دراجي في حواره مع “العرب”، الفرصة لانتقاد الملف الجزائري معتبرا أفضليته كانت على الورق فقط، وقال “بغض النظر عن الجانب التقني وعدم جاهزية مرافقنا وملاعبنا، فإن الملف الجزائري كان الأفضل على الورق فقط، وكان ينقصه دعم الدولة برئيسها ودبلوماسيتها وعلاقاتها، التي كانوا يدعون بقوتها ومدى تأثيرها على الأفارقة وكل من لهم علاقة بالملف”.

وكانت دولة الغابون من الدول الأفريقية والعربية التي استفادت من مسح مديونيتها لدى الجزائر، بموجب قرار أصدره الرئيس بوتفليقة في العام 2012، أثار حينها انتقادات واسعة، وتأكدت حسب بعض الرياضيين، نتائجها بعدم جدوى وفعالية القرار في جني ثماره على الصعيد الدبلوماسي، بما أن دولة الغابون التي استفادت من مسح 100 مليون دولار، لم تقدر موقف الجزائر وزاحمتها في استحقاق كان يفترض أن تنسحب منه، لو احترمت أصول الدبلوماسية أو فرضت عليها الجزائر مبادئ الاحترام وتقدير معنى إلغاء المديونية.

وفي هذا الشأن يقول حفيظ دراجي في حواره “بعد سريان معلومات حسم القرار لصالح دولة الغابون، كان يتوجب على الجزائر سحب ملف الترشح لحفظ ماء الوجه، أو الضغط على الغابون لسحب ملف ترشحه لصالح الجزائر، بدل الإصرار على ممارسة التضليل والكذب في كل شيء، والعيش على الماضي، وعلى الادعاء بأن الجزائر تحظى بمكانة متميزة في القارة السمراء، وأعلنت شخصيا بأن الغابون سيحصل على شرف تنظيم الدورة المقبلة، ولكن السلطات الجزائرية لم تعر الموضوع أي اهتمام، لأنها منشغلة بالتحايل على الشعب، لكي تستمر وتبقى أطول فترة ممكنة”.

وسبق للكاتب ومعلق “بين سبورت” أن حصر أسباب الفشل في أعقاب صدور قرار التنظيم في الثامن من أبريل الجاري، في تفشي ظاهرة العنف في الملاعب الجزائرية، مستشهدا بمقتل اللاعب الكامروني إيبوسي في تيزي وزو بداية الموسم وإصابة الحارس عزالدين دوخة بسلوك مشابه منذ أسابيع بملعب البويرة في مباراة ودية. ورفض السلطات الجزائرية تعويض المغرب في احتضان كأس أمم أفريقيا 2015، وإنقاذ “الكاف” من أزمة كبيرة وقعت فيها، وكادت أن تدفع بها إلى نقل الدورة خارج القارة السمراء.


اختلاط الأوراق

إضافة إلى ما أسماه “عدم احترام السلطات الجزائرية لالتزامات رئيس الاتحاد المحلي محمد روراوة مع أعضاء اللجنة التنفيذية لـ”الكاف”، الذين كانوا قد اتفقوا على منح الكامرون دورة 2019، وكوت ديفوار 2021، وغينيا 2023، على أن تمنح للجزائر دورة 2017، ولكن الجزائر أخلطت الأوراق بترشحها لمنافسة الكامرون وكوت ديفوار”.

وفي هذا الشأن قال في حواره مع “العرب” إن أعضاء (الكاف) “سبق لهم الاتفاق منذ مدة على توزيع نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 و2021 و2023 على كل من الكامرون وكوت ديفوار وغينيا، على أن تنال الجزائر شرف تنظيم نهائيات 2017، لكن موقف السلطات الجزائرية كان مترددا، ففي البداية قيل بأن الجزائر لن تخلف ليبيا وليست مستعدة لذلك، الأمر الذي أخلط الأوراق على راوراوة وأعضاء المكتب التنفيذي لـ”الكاف”، وأدى إلى غضبهم من عدم التزام الجزائر بالاتفاق، وبعدها تم تقديم ملف الترشح فيما كان الرئيس الغابوني قد حسم الأمر مع عيسى حياتو منذ مونديال البرازيل”.

إلى جانب ما وصفه بـ”تخوّف عيسى حياتو من تصاعد نفوذ محمد روراوة، وإدراكه أن احتضان الجزائر دورة 2017 يصادف إجراء انتخابات رئاسة الكاف، وبالتالي إمكانية ترشح رئيس الاتحاد الجزائري وإطاحته بإمبراطوريته”، علاوة على عدم جاهزية الملاعب الجزائرية مقارنة بنظيرتها في الغابون على غرار ملعب براقي، والصور التي ينقلها التلفزيون أسبوعيا عن أعمال الشغب والعنف وإلقاء الشماريخ في الملاعب.

وقال دراجي إن الرئيس الغابوني علي بانغو، استغل الموقف وراح يلتقي حياتو في البرازيل على هامش كأس العالم، ويقدم مساعداته لـ”الكاف” وغينيا الاستوائية لتنظيم كأس أمم أفريقيا الأخيرة، وتمكن من حشد حلفائه الفرنسيين، ودعم أعضاء اللجنة التنفيذية الذين يأتمرون بأوامر حياتو دون غيره.

وتابع “الرئيس الغابوني التقى مجددا حياتو في غينيا الاستوائية لمدة أكثر من ساعتين، والتقاه في باريس، وانتزع منه ضمانات التنظيم في 2017، في وقت كانت السلطات الجزائرية في سبات عميق، على الرغم من التقارير التي كانت تصلها بخصوص كل التحركات، ولكنها لم تتحرك في الوقت المناسب لأنها كانت منشغلة بأمور أخرى، وحتى عندما أبدت رغبتها في الترشح وبدأت في التحرك، طغى عليها عدم الانسجام والتنسيق بين هياكلها، رغم إدراكها حاجتها إلى تنظيم الدورة، من أجل ربح مساحة زمنية من السلم الاجتماعي وإلهاء الناس عن مشاريعها للاستمرار في الحكم”.

وإن لم يبد المتحدث لوما على التوظيف السياسي للكرة المستديرة، فإن ما يؤرق الكاتب والمعلق الرياضي حفيظ دراجي وقطاع عريض من الجزائريين في مختلف المستويات وهو ما أسماه بـ”الإخفاق السياسي” وقال في هذا الشأن “لا ألوم التوظيف السياسي لكرة القدم بقدر ما ألوم الإخفاق السياسي، لأن الرئيس الغابوني كذلك عينه على انتخابات الرئاسة في بلاده العام المقبل، والسلطة عندنا أثبت فشلها وإخفاقها رغم حاجتها إلى تنظيم هذه التظاهرة، لربح مساحة زمن من السلم الاجتماعي وإلهاء الناس للاستمرار في التحايل علينا”.

إخفاق سياسي

خلص دراجي في هذا الشأن إلى قوله لـ”العرب”، “أقول وأكرر بأن الفارق صنعه الرئيس الغابوني الذي كان على تواصل دائم مع أعضاء اللجنة التنفيذية ومع حياتو منذ كأس العالم في البرازيل، واستعان بحلفائه الفرنسيين الذين لديهم مصالح اقتصادية وتجارية كبيرة في الغابون فقدموا دعمهم بكل الطرق والوسائل”.

وحول سؤال عن ارتدادات الفشل على راهن ومستقبل الكرة الجزائرية رد بالقول “أعتقد بأن التأثير سيكون على السلطة القائمة وعلى معنويات كل الجزائريين، وسيؤثر على سمعة الجزائر التي تراجعت بشكل رهيب حتى على الصعيد القاري، بسبب انعدام روح المسؤولية وعدم تحلي الرسميين بالصدق والأمانة والضمير، أما عن الكرة عندنا فهي تسوء باستمرار لأسباب مختلفة يطول شرحها في هذا المقام”.

وأبدى المتحدث خشيته من أن يدفع المنتخب الوطني والنوادي الجزائرية ثمن الانتقادات الشديدة التي وجهها الإعلام المحلي والرسميين الجزائريين، لهيئة عيسى حياتو، وقال “عيسى حياتو شخص حقود ولا يغفر ولا يتردد في الانتقام من كل من يسيء له، ولذلك أنا شخصيا أخشى من أن ينعكس ذلك على المنتخب والنوادي الجزائرية في المنافسات القارية المقبلة”.

ووصف في حواره التسريبات التي تتحدث عن ملف جزائري تونسي لاحتضان مونديال 2026 بعد الوعود التي قطعها سيب بلاتير خلال حملته الدعائية لانتخابات الفيفا بـ”الكذبة الكبرى يراد منها إلهاء الناس، وأنا على يقين بأن أفريقيا لا يمكنها تنظيم كأس العالم إلا في جنوب أفريقيا أو المغرب، لأنهما البلدان الوحيدان اللذان يملكان المرافق وثقافة التنظيم التي تفتقدها كل الدول الأفريقية الأخرى”.

وأمام تصاعد الأصوات المنادية بضرورة إصلاح الهيئات الرياضية والكروية تحديدا على الصعيدين القاري والدولي، يرى المتحدث بأن “الإصلاح لا يجب أن يتوقف، وقبل أن ندعو إلى إصلاح غيرنا يجب أن نصلح ذواتنا أولا، ونعمل بالتنسيق في ما بيننا ومع الحكومات والدول وليس مع الأفراد، كما أن يجب أن ندرك بأن لكل تغيير ثمن وجهد يجب أن يبذل، ولا ينفع الكلام الفارغ الذي شبعنا منه”.

وتساءل بشأن حديث وزير الرياضة محمد تهمي، عن تغيير السياسة الرسمية مع الكاف وجهره بضرورة التغيير في الهيئة القارية، “هل كانت لدينا سياسة أصلا حتى نغيرها؟ وهل لدينا القدرة على رفع تحدي من هذا النوع؟ وهل للجزائر الرسمية القدرة اليوم على تغيير الأوضاع في أفريقيا؟ أعتقد بأنه كلام غير مسؤول من طرف ممثل السلطة العمومية، ثم إذا أردت أن تغير شيئا في عالم الكرة الأفريقية، لا يجب أن تعلن ذلك بل تعمل على ذلك في الخفاء، ولا تعلن الحرب بهذا الشكل، حتى تسمح لمنافسك بأخذ كامل احتياطاته”.

ووصف دراجي في آخر حواره مع “العرب” واقع الكرة الجزائرية، بـ”المر والتعيس للأسف، ومع ذلك نستمر في الكذب وسياسة الهروب إلى الأمام، حتى فقدنا الثقة في بعضنا البعض وفقد أبناؤنا ثقتهم فينا، مما انعكس على المعنويات والذهنيات وصار الفشل حليفنا نتعايش معه وكأنه قدر محتوم.. واقع الكرة الجزائرية هو من واقع الكثير من القطاعات التي تتخبط في مشاكل عديدة، والأمر يحتاج إلى تغييرات عميقة نبتعد فيها عن سياسة الترقيع″.



http://174.37.68.155-static.reverse.softlayer.com/algerianews31228.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.yoo7.com
لولو نبيل على

avatar

عدد المساهمات : 19
نقاط : 24
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/07/2015
العمر : 47
الموقع : الجمهورية اليونانية

مُساهمةموضوع: رد: حفيظ دراجي: خسارة الجزائر لـ'كان 2017' فشل دولة ولا أحد يستطيع تنظيم المونديال في إفريقيا سوى المغرب وجنوب إفريقيا   الأربعاء يوليو 22, 2015 5:31 am

اسمع يا الفقاقير و كل مسؤول تافه سارق لأموال الشعب الجزائري أو المساعدات الإنسانية في تندوف اللهم كثر حسادنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حفيظ دراجي: خسارة الجزائر لـ'كان 2017' فشل دولة ولا أحد يستطيع تنظيم المونديال في إفريقيا سوى المغرب وجنوب إفريقيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد  :: منتدى الرياضي-
انتقل الى: