منتديات واحة عبد الحميد

مرحباً بكم جميعاً في واحة عبد الحميد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرجال – وليس النساء – ناقصين عقل ودين !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 3480
نقاط : 11192
السٌّمعَة : 3756
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 56
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: الرجال – وليس النساء – ناقصين عقل ودين !   الجمعة أبريل 11, 2014 1:18 pm

الرجال – وليس النساء – ناقصين عقل ودين !
8 أكتوبر, 2013


 ramj ramj ramj 



اعتقد أن تاريخ البشرية الحافل بالقتل والكفر بالإنسانية وقتل الناس بدون وجه حق هو من يشهد على أنه بالفعل الإثبات الحقيقي على أن معظم الرجال هم من ينقصون عقلاً وينقصون معرفةً وديناً وليس المرأة كما يتوهم معظم الرجال في هذا الأمر، وأن الأم هي من تحتوي الأسرة والبيت وهي التي تصبر على تربية الصغار وأن المرأة هي من تتحمل الرجل إذا كان من المتسلطين، وأن معظم النساء يكنَ مجني عليهن في كثير من الوقت، ومن ثم هم من يتنازلن عن حقوقهن، وليس الرجال الذين لا يملك أغلبهم غير لغة الهجوم بحق أو بغير حق،

والدليل أن من قام وقاد معظم حروب الماضي التي تم فيها قتل الملايين وتشريد الملايين حول العالم، وأن الذي يقود الحروب والنزاعات في معظم دول العالم اليوم أو في الماضي وخاصة في الدول العربية، وأن الذين يهددون ويتوعدون بقتل الناس سواء باسم الأديان أو السياسة، هم الرجال.
من الذي قام في الماضي ويقوم في الحاضر بالأعمال القذرة ضد الإنسانية؟!.. أليس معظم هؤلاء من الرجال ناقصي العقول؟!..

يا ناقصين العقل والفكر لا تحملوا المرأة كل شيء، وأغلبكم سبب البلوى في كل شيء، تخيل عقلية المرأة التي تحمل وتصبر على الحمل ومن ثم تلد وتصبر على تربية طفل لم يعلم شيء بعد، تخيل لو أن المرأة هي التي كانت تقود وتحكم على مر التاريخ، هل كان سيتم قتل كل هذا الكم من البشر بدون ذنب؟!.. تخيل أن المرأة هي التي كانت مسئولة عن ثروات الدولة مثلا.. هل كان الفقر سوف ينتشر بهذا الشكل؟!.. وكما يعلم الجميع وعلى مر التاريخ من الذي قام بنهب ثروات الشعوب وما زال ينهب ولم يشبع بعد، أليس من يفعل هذا العمل القذر وغير الإنساني أغلبهم من الرجال؟!.. وإن القليل القليل من النساء على مر التاريخ من تورطت في عمل مثل هذا.

من قام من قبل بتضليل الناس باسم الدين ومن يقوم اليوم بالضحك على الناس أيضا باسم الأديان أغلبهم من الرجال الذين ينتقصون للعقل والإنسانية من أجل مصالح شخصية حقيرة، من يقوم بهذا يا دعاة التخلف والرجعية، لا قيمة لكم ولن تكون لكم قيمة بظلمكم الفادح والفاضح للمرأة، أنظروا لامرأة فرعون التي كانت تسكن بيت الفاسد والظالم وقامت بتربية موسى عليه السلام نبي الله في بيت الظالم، من الذي يملك العقل الأكبر المرأة أم الرجل؟!..

أنظروا إلى ملكة سبأ التي جنبت قومها حرباً بلغة العقل وليس بلغة الهجوم كما يفعل أغلب الرجال دون تفكير ولا تمييز، والمشكلة أن الناس لا يريدون أن يتعلموا، فليس عيباً أن نساند المرأة أن تحكم وتكون مسئولة حتى عن ثروات البلاد، ربما يتغير الوضع لصالح الشعوب، ليس عيباً أن نجرب فالشعوب حقل تجارب منذ آلاف السنين لصنف معظمهم من الرجال الظالمين الذين يتهمون النساء بغير ماهن فيه بالقول أن المرأة أقل في الذكاء وتنتقص من العقل، وهذا كلام غير صحيح، ومن خلال ما وضحنا في هذا المقال يتضح أن معظم الرجال هم من الناقصين عقلاً وليس المرأة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.yoo7.com
halimaa

avatar

عدد المساهمات : 45
نقاط : 53
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/10/2014
العمر : 44
الموقع : جمهورية النمسا

مُساهمةموضوع: رد: الرجال – وليس النساء – ناقصين عقل ودين !   الخميس نوفمبر 06, 2014 4:38 am

قصه رائعه ومميزه ومثيره للغايه
في انتظار الباقي
سلمت يداك
مع تمنياتي لك بدوام التقدم والرقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن عربى
ابن عربى وسام التكريم ألآدارى
ابن عربى  وسام التكريم ألآدارى
avatar

عدد المساهمات : 947
نقاط : 1234
السٌّمعَة : 101
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمر : 70
الموقع : قرطبة ( إسبانيا )

مُساهمةموضوع: رد: الرجال – وليس النساء – ناقصين عقل ودين !   الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 1:09 pm

معنى: نقص العقل والدين عند النساء
دائما نسمع الحديث الشريف ((النساء ناقصات عقل ودين)) ويأتي به بعض الرجال للإساءة للمرأة . نرجو من فضيلتكم توضيح معنى هذا الحديث؟

معنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب للب الرجل الحازم من إحداكن))، فقيل يا رسول الله ما نقصان عقلها ؟ قال: ((أليست شهادة المرأتين بشهادة رجل))؟ قيل: يا رسول الله ما نقصان دينها؟ قال: ((أليست إذا حاضت لم تصل ولم تصم))، بين عليه الصلاة والسلام أن نقصان عقلها من جهة ضعف حفظها وأن شهادتها تجبر بشهادة امرأة أخرى؛ وذلك لضبط الشهادة بسبب أنها قد تنسى فتزيد في الشهادة أو تنقصها كما قال سبحانه: وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى[1] الآية، وأما نقصان دينها؛ فلأنها في حال الحيض والنفاس تدع الصلاة وتدع الصوم ولا تقضي الصلاة، فهذا من نقصان الدين، ولكن هذا النقص ليست مؤاخذة عليه، وإنما هو نقص حاصل بشرع الله عز وجل، هو الذي شرعه عز وجل رفقا بها وتيسيرا عليها لأنها إذا صامت مع وجود الحيض والنفاس يضرها ذلك، فمن رحمة الله شرع لها ترك الصيام وقت الحيض والنفاس والقضاء بعد ذلك. وأما الصلاة فإنها حال الحيض قد وجد منها ما يمنع الطهارة، فمن رحمة الله جل وعلا أن شرع لها ترك الصلاة، وهكذا في النفاس، ثم شرع لها أنها لا تقضي؛ لأن في القضاء مشقة كبيرة. لأن الصلاة تتكرر في اليوم والليلة خمس مرات، والحيض قد تكثر أيامه، فتبلغ سبعة أيام أو ثمانية أيام أو أكثر، والنفاس قد يبلغ أربعين يوما فكان من رحمة الله لها وإحسانه إليها أن أسقط عنها الصلاة أداء وقضاء، ولا يلزم من هذا أن يكون نقص عقلها في كل شيء ونقص دينها في كل شيء، وإنما بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن نقص عقلها من جهة ما قد يحصل من عدم الضبط للشهادة، ونقص دينها من جهة ما يحصل لها من ترك الصلاة والصوم في حال الحيض والنفاس، ولا يلزم من هذا أن تكون أيضا دون الرجل في كل شيء وأن الرجل أفضل منها في كل شيء، نعم جنس الرجال أفضل من جنس النساء في الجملة لأسباب كثيرة، كما قال الله سبحانه وتعالى: الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ[2] لكن قد تفوقه في بعض الأحيان في أشياء كثيرة، فكم لله من امرأة فوق كثير من الرجال في عقلها ودينها وضبطها، وإنما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن جنس النساء دون جنس الرجال في العقل وفي الدين من هاتين الحيثيتين اللتين بينهما النبي صلى الله عليه وسلم.
وقد تكثر منها الأعمال الصالحات فتربو على كثير من الرجال في عملها الصالح وفي تقواها لله عز وجل وفي منزلتها في الآخرة، وقد تكون لها عناية في بعض الأمور فتضبط ضبطا كثيرا أكثر من ضبط بعض الرجال في كثير من المسائل التي تعنى بها وتجتهد في حفظها وضبطها، فتكون مرجعا في التاريخ الإسلامي وفي أمور كثيرة، وهذا واضح لمن تأمل أحوال النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وبعد ذلك، وبهذا يعلم أن هذا النقص لا يمنع من الاعتماد عليها في الرواية وهكذا في الشهادة إذ انجبرت بامرأة أخرى، ولا يمنع أيضا تقواها لله وكونها من خيرة عباد الله ومن خيرة إماء الله إذا استقامت في دينها وإن سقط عنها الصوم في الحيض والنفاس أداء لا قضاء، وإن سقطت عنها الصلاة أداء وقضاء، فإن هذا لا يلزم منه نقصها في كل شيء من جهة تقواها لله، ومن جهة قيامها بأمره، ومن جهة ضبطها لما تعتني به من الأمور، فهو نقص خاص في العقل والدين كما بينه النبي صلى الله عليه وسلم، فلا ينبغي للمؤمن أن يرميها بالنقص في كل شيء وضعف الدين في كل شيء، وإنما هو ضعف خاص بدينها، وضعف في عقلها فيما يتعلق بضبط الشهادة ونحو ذلك، فينبغي إيضاحها وحمل كلام النبي صلى الله عليه وسلم على خير المحامل وأحسنها، والله تعالى أعلم.
[1] سورة البقرة الآية 282.
[2] سورة النساء الآية 34.=/// العالم العلامة عبد العزيز بن باز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hitmanp

avatar

عدد المساهمات : 17
نقاط : 23
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/01/2015
العمر : 45
الموقع : Émirats arabes unis

مُساهمةموضوع: رد: الرجال – وليس النساء – ناقصين عقل ودين !   الثلاثاء يناير 13, 2015 1:30 pm

♥ تَحية تلطفهآ قلوب طيبة ونقٌية ♥
♥ التميزٍ لآ يقفٌ عندْ أولْ خطوٍة إبدآعٌ ♥
♥ بلْ يتعدآه في إستمرآرٍ آلعَطآءْ ♥
♥ تســلم ايــــدك ♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرجال – وليس النساء – ناقصين عقل ودين !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد  :: قضايا حواء-
انتقل الى: