مرحباً بكم جميعاً في واحة عبد الحميد
 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صاحب القرار في الحياة الزوجية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 3503
نقاط : 11253
السٌّمعَة : 3764
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 57
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: صاحب القرار في الحياة الزوجية   الأربعاء يناير 04, 2012 3:17 pm

صاحب القرار في الحياة الزوجية
أضيف في : 1-1-2012 الساعة : 20:40





إذا كنا نتكلم عن "مؤسسة اجتماعية" -أي الأسرة- مبنية على شراكة زوجية، فكيف ينتظر أحد الشركاء أن تنمو هذه الشركة إذا لم يكن كل واحد منهما على بينّة لكل الأمور الطارئة في الحياة؟ فمن الأمور التي يجب أن يتصارح بها الزوجان: الوضع الاقتصادي، المشكلات الطارئة في الأسرة، الهموم الخاصة بكل من الطرفين وغيرها من الأمور التي تعزز صفاء العلاقة وتمتّن الشراكة.

فالمشاورة مطلوبة من قبل الشريكين، الزوجة من زوجها والزوج من زوجته، ولن تنقص قيمة أحد منهما أو كرامته أو رجوليته -كما يظن البعض- إن هو أخذ بمشورة الآخر. ويجب أن نبيّن أن المشورة لا تعني الأمر ولا تعني الفرض، يعني إذا تم التشاور بين الزوجين ثم قرر الزوج خلافاً لما أشارت إليه الزوجة فإن ذلك لا يعني شماتة أو نقص بثقة الآخر ولا يصح لها أن تغضب، ويمكنها طلب توضيح ذلك فقط دون ممارسة الضغط النفسي أوالمعاتبة.



استشارة المرأة حق شرعي
وقد ثبت من هديه صلى الله عليه وسلّم أنّه استشار أم سلمة رضي الله تعالى عنها، وقد كانت راجحة العقل نافذة البصر، ففي الجامع الصحيح للإمام البخاري برقم (1566) من حديث المسور بن مخرمة رضي الله عنه في قصة الحديبية وفيها:«قال فلما فرغ من قضية الكتاب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: قوموا فانحروا ثم احلقوا، قال فوالله ما قام منهم رجل حتى قال ذلك ثلاث مرات. فلما لم يقم منهم أحد، دخل على أم سلمة رضي الله عنها فذكر لها ما لقي من الناس، فقالت أم سلمة: يا نبي الله أتحب ذلك؟ اخرج لا تكلم أحداً منهم كلمة حتى تنحَرَ بُدْنَك وتدعو حالِقَك فيحلِقَك، فخرج فلم يكلم أحداً منهم حتى فعل ذلك: نحر بدنه ودعا حالقه فحلقه، فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا، وجعل بعضهم يحلق بعضاً، حتى كاد بعضهم يقتل بعضاً غماً». وقد أوضح الحسن البصري ما يؤخذ من هذه الواقعة‏،‏ من شرعية استشارة النساء‏،‏ فقال‏:‏ "إنْ كان رسول الله لفي غنى عن مشورة أم سلمة‏،‏ ولكنه أحبّ أن يقتدي الناس في ذلك‏،‏ وأن لا يشعر الرجل بأي معرّة في مشاورة النساء"‏.



طرح مفهوم الندِّية
وعلينا أن نضع نصب أعيننا أن الزوج ليس ندًا أو عدواً أو منافساً يجب أن نواجهه ونتحداه، وأن الحياة الزوجية ليست معركة علينا أن نخوض غمارها وننتصر فيها. ولابد لنا أن نقف عند نقطة هامة وجوهرية، ونعني أنه ليس المهم من بيده سلطة اتخاذ القرار بقدر ما هو مهم أن يكون القرار المتخذ والمعمول به قراراً سليماً وفي صالح الحياة الزوجية.

في إطار هذه المفاهيم قام العديد من الباحثين الاجتماعيين بدراسات حول الأدوار الزوجية ولعلَ أبرزها دراسة: "الشراكة في الأسرة العربية" التي قامت بها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا. تناولت هذه الدراسة 3 بلدان عربية وهي: لبنان، العراق، اليمن. تكونت عينة البحث من : 602 من الأسر اللبنانية، و500 أسرة يمنية من مدينة صنعاء، إضافة إلى 600 أسرة عراقية. وتم طرح استبيان على هذه العينة تضمّن 34 سؤالا ذات أجوبة محددة للزوج والزوجة، من ضمنها أسئلة تتعلق بالأعمال والمهام المنزلية، وتربية الأولاد، والمساعدة في الأعمال المنزلية، كيفية اتخاذ القرارات بين الزوجين واحترام خصوصيات الزوج والزوجة، الأنشطة المشتركة بين الزوجين وطرق حلّ المشكلات الزوجية. وتركز البحث الميداني على العلاقة بين المستوى العلمي والاقتصادي للزوج والزوجة وأثر ذلك على الشراكة بينهما ولا سيما فيما يتعلق باتخاذ القرار داخل الأسرة وفي شتى المجالات.

وكانت أبرز النتائج المشتركة لهذه الدراسة على صعيد البلدان الثلاث أنه كلما ارتفع المستوى العلمي للزوجين ومستوى الدخل ارتفعت الشراكة بينهما. ومن النتائج المشتركة أيضاً أن الأعمال المنزلية غالباً ما تكون على عاتق الزوجة. ويتشارك الأزواج باتخاذ القرار الموحد في الأمور التالية: الإنفاق، الإنجاب، الذهاب إلى الطبيب، سياسة تربية الأولاد. بينما تتحمل غالب النساء مسؤولية تربية الأولاد. كما يوجد تفاوت بين البلدان من حيث تفرّد المرأة باتخاذ القرارات المالية الخاصة بها. وفيما يتعلق بطرق حلّ النزاعات بين الزوجين اعتبر الحوار وأسلوب المناقشة كمعدّل وسطي لأجوبة العينة. كما يوجد حالات نزاعات زوجية قائمة على مشكلة التنافس والتحدي بين الزوجين.



صراع الأدوار بين الزوجين
وحول من يتخذ القرار في المنزل، وهو ما يسمّى في علم الاجتماع "صراع الأدوار بين الزوجين"، وسننتقل للحديث عن: من هو أكثر عرضة لمشكلة "صراع الأدوار"؟ وما هي الإرشادات الوقائية لتفادي هذه المشكلة الزوجية؟ وما هي الإرشادات العلاجية لمثل هذه الحالات؟


أولاً: التصنيفات الاجتماعية للحالات الأكثر عرضة لـ"صراع الأدوار". إن أكثر الأزواج عرضة للتنازع على سلطة أخذ القرار في الحياة الزوجية هم:

- الزوجة المتسلطة والزوج المتسلط في منزل واحد حيث لا يمكن لأحدهما أن يتنازل عن رأيه.
- اختلاف البيئة الأسرية بين الزوجين أي أن تكون الزوجة من بيئة أسرية تربت على التشاور والاحترام المتبادل بين الزوجين بينما يكون الرجل من بيئة أسرية تربى فيها على أن الرجل وحده الآمر والناهي (والعكس صحيح).
- التفاوت الطبقي والثقافي بين الزوجين: عندما تكون الزوجة أغنى من الرجل أو من طبقة اجتماعية أعلى والعكس صحيح.
- عدم الانسجام الفكري وعدم النضج العاطفي والعقلي المتبادل بين الزوجين.
- النقص المعرفي في الحقوق والواجبات الشرعية بين الرجل والمرأة.
- فقدان الثقة المتبادلة بين الزوجين (الثقة هنا فيما يتعلق بالقدرة على اتخاذ القرارات السليمة).
- إصابة أحد الزوجين بأمراض نفسية واضطرابات سلوكية (مثال البارانويا، العدوانية، النرجسية).

بعد الانتهاء من ذكر هذه التصنيفات لابد لنا من التحدث عن كيفية الوقاية من الوقوع في مشكلة صراع الأدوار، وكيف يتخذ الزوجان القرار في حياتهما الأسرية؟



إرشادات مهمة قبل اتخاذ القرار
في الحديث عن الإرشادات الوقائية التي يجب أن نسترشد بها لتفادي النزاع الزوجي حول اتخاذ القرار، لا بد لنا أن نتوقف لتفسير لماذا يختلف الزوجان عند اتخاذ القرار وكيف نتعامل معه؟
1- وجهات النظر: ينظر الرجل والمرأة إلى أمور الحياة ومجرياتها من نقاط أفضلية متغايرة إذ كل منهما ينظر إلى نفس الموضوع بصورة مختلفة. وعادة ما يكون الاختلاف في وجهات النظر لكثير من الأمور نظراً لاختلاف تكوين الشخصية والخبرة الحياتية عند كل من الزوجين. لذلك على كل منهما أن يسعى لفهم وجهة نظر الآخر واحترامها وتقبلها. ومن الأمور التي تختلف وجهات نظر الزوجين فيها، هي:

- أولويات الإنفاق: يختلف الرجل عن المرأة في تحديد أولويات الانفاق في المنزل. لذلك يستحسن منذ البداية تحديد هذه الأولويات بين الزوجين والاتفاق عليها، مثال : إعداد ميزانية العائلة، إعداد خطة لطرق الإدخار.
- تربية الأبناء: يختلف الزوجان في أسلوب تربية الأبناء. وعادة ما تكون المسؤولية مشتركة بين الزوجين في تربية الأبناء بنسب متفاوتة. فقد تكون وظيفة الأم أكبر من وظيفة الأب في مرحلة معينة أو في ظروف خاصة وقد تكون وظيفة الأب أكبر من وظيفة الأم في مراحل معينة أو في ظروف خاصة، والمهم أن يتفق الزوجان على سياسة تربوية موحدة يعتمدونها في تربية الأبناء تفادياً لنشوء خلافات زوجية حول هذا الموضوع.

2-أسلوب المحادثة بين الرجل والمرأة: يتكلم الرجل بلغة مختلفة عن لغة المرأة أي أن طريقة تعبير الرجل عن ما يريده وما يفكر فيه مختلف عن طريقة تعبير المرأة. عادة ما يكون الرجل دقيق في اختيار عباراته وواضح. كما يعبرّ عن احتياجاته ومطالبه بطريقة مباشرة ومحددة. بينما نرى المرأة تتكلم بلغة المشاعر قبل توضيح المعلومات التي تريدها (أي تعبّر عن مشاعرها بالدرجة الأولى قبل الخوض بالمسألة المطروحة بين الزوجين)، وعادة ما تستعمل المرأة أساليب خاصة في الكلام مثل صيغة التفضيل أو صيغة المبالغة وأسلوب المجاز والاستعارة. وهذه الاختلافات في أسلوب المحادثة تخلق مشاكل زوجية نتيجة سوء فهم مقصد الطرف الآخر لعدم تفهّم أسلوب المحادثة المتغاير بين كل من الزوج والزوجة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.yoo7.com
Bob Marley

avatar

عدد المساهمات : 37
نقاط : 47
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 06/01/2012
العمر : 71
الموقع : Jamaïque

مُساهمةموضوع: رد: صاحب القرار في الحياة الزوجية   الإثنين يناير 09, 2012 1:19 pm

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alharrak
alharrak وسام أجمل الردود
alharrak وسام أجمل الردود
avatar

عدد المساهمات : 1144
نقاط : 1408
السٌّمعَة : 148
تاريخ التسجيل : 28/05/2010
العمر : 32
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: صاحب القرار في الحياة الزوجية   السبت مايو 12, 2012 9:53 am

إلى كل زوجين حبيبين : أنتما تستحقان حياة كريمة بعيدة عن كل منغص أو مكدّر .. لماذا تكونان نسخة مكررة لما يحدث في البيوت التي تئن من وطأة المشكلات ؟ وهل الوصول إلى حياة كريمة وسعادة هانئة عسيرة المنال ؟

أيها الزوج الحبيب : لماذا تعير سمعك لكل فاشل في حياته الزوجية يملي عليك سياسة أنت في غنىً عن مثلها ؟ ثم أنت أيتها الزوجة الحبيبة : لماذا تسمعين لكل امرأة فشلت في التعامل مع زوجها كي تملي عليك الخطط التي لاتناسب حياتك مع زوجك وحبيبك ؟

أيها الزوجان الحبيبان: تأملا في حياة من يتحدث معكما , فإن كانا سعيدين ناجحين في حياتهما فاستفيدا من خبرتهما , وإن كانا غير ذلك فلستما بحاجة إلى فشل يضاف إليكما ويخيّم على حياتكما , ثم تزداد - بعد ذلك - مع مرور الزمن تعقيداً وتوتّراً ,

أيها الزوجان الحبيبان : لاتناقشا موضوعات جديدةً ما لم تنهيا موضوعات قديمة لم تتفقا على إنهائها بصورة سليمة , لأنكما والحالة هذه , قد لايصغي أحدكما للآخر .. عالجا المواقف والموضوعات القديمة , واتّفقا على توصيات بشأنها ثم افتحا حواراً في الموضوعات المستجدة , ولذا قد يحار أحدكما في أمر الآخر إذا لمس صدوداً منه أو إعراصاً عنه , والموضوع قد لايستحق ذلك , فنكتشف أن السبب مردّه إلى تذكّر الماضي المزدحم بمواقفه المبتورة والتي انتهت حواراتها بغضب أحد الطرفين ..

أيها الزوجان الحبيبان: وأنتما تفكران بما مرّ , لاتنسيا الأولاد , فهم يقومون برصد كل شئ عن حياتكما , وإن لم يتحدثوا أمامكما , نعم الأولاد يتحدثون ويشعرون ويتألمون ومع ذلك لايملكون حولاً ولاقوة , وكأنّ لسان حالهم يقول : كفى أيها الوالدان واتقيا الله تعالى فينا ! ! لماذا نستقبل حياتنا ومنذ نعومة أظفارنا بالمشكلات والمنغصات ؟ أما آن لكما أن تفكرا فينا ؟

أيها الزوجان الحبيبان: لو اطّلعتما على ما يدور ويختلج في قلوب أولادكم لسارعتما إلى كل سبب يقرّبكما إلى بعض , وتناسيتما كل مايعكّر صفو حياتكما ..

أعود وأقول : أنتما تستحقان حياة كريمة بعيدة عن كل منغص أو مكدّر , وكذا الأولاد يستحقون أن يعيشوا في كنف أحلى وأسعد زوجين , وليس ذلك بعزيز عليكما متى ما صدقت النوايا وتصافحت القلوب , وثقا ثقة تامّة بأن الأولاد سيحسون بالأمان والطمأنينة والحب , وسينعكس أثر ذلك عليهم وعلى أولادهم من بعدهم بإذن المولى جل جلاله , لاتشعرا الأولاد باليتم , فكم من ولد عاش أشدّ من اليتيم بسبب والديه المفرطين !!! هذا وقت التضحية .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fouadleharrak.skyblog.com
Zakiya

avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 38
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
العمر : 40
الموقع : الجمهورية التركية

مُساهمةموضوع: رد: صاحب القرار في الحياة الزوجية   السبت مايو 12, 2012 10:12 am

أسباب تدمير العلاقة الزوجية
من بين الأسباب التي تؤدي إلى فشل العلاقة الزوجية بين الرجل و زوجته حواء عدم قدرتهما على التسامح لعدم وجود حوار مستمر بين الزوجين، بالإضافة إلى عدم مناقشة ما يمكن أن سببا في الخصام و النقاش بينهما.

أو ان تتكون لدى احد الزوجان توقعات مبالغ فيها، فيظن الزوج أن الزوجة سوف تكون الزوجة والعشيقة والأم والأخت، وهى لا تستطيع تقديم هذا دفعة واحدة، وعلى العكس تتوقع الزوجة بالنسبة للزوج أن يكون الزوج والأب والأخ والصديق، وأيضا هو لا يستطيع تقديم هذا وهنا يحدث الصدام بينهما

كما يمكن لقيام الزوجين بمناقشة الأمور فيما بينهم بصوت مرتفع، حيث تكون المناقشة حادة للغاية قد تصل إلى مرحلة الإهانة لأحد الطرفين

يعطى التدخل المستمر لأهل الطرفين فى حياتهما الزوجية المشاكل حجما اكبر من حجمها الحقيقي.

كما يمكن لتحميل الزوج أشياء فوق استطاعته من الناحية المادية، أن يزيد الحياة الزوجية تعقيدا

و يبقى الشيء الأهم المسئول عن توتر العلاقة بين الزوجين، هو تقصير كل منهما فى حق الآخر بالنسبة للحياة، فمع مرور الوقت يغفل كل منهما حق الطرف الآخر فى الحياة الرومانسية والعلاقات الحميمة، مما يؤثر بالسلب على شكل العلاقة الأسرية فيما بينهم.

لكن يمكن للزوجين ان يتفاديا كل هذه المشكلات بإيجاد لغة الحوار بينهم بطريقة ودية لائقة، ومناقشة كافة أمور الحياة الزوجية فيما بينهما دون خجل أو تجريح لأي منهما، مع ضرورة توضيح وجهة نظر كل منهما فى هدوء.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hard_mix
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
hard_mix الوسام الابداع نضرا لجهودها المتميزه
avatar

عدد المساهمات : 1249
نقاط : 1425
السٌّمعَة : 128
تاريخ التسجيل : 13/06/2010
العمر : 25
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: صاحب القرار في الحياة الزوجية   الأربعاء نوفمبر 07, 2012 1:27 pm

مشاء الله ... بارك الله فيك .... طرح رائع ومميز

لا حرمنا الله من مواضيعك القيمة

دمت بكل الود

تقبل مروري

في حفظ الله ورعايتة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mariam
mariam المشرفة المميزة
mariam  المشرفة المميزة
avatar

عدد المساهمات : 1416
نقاط : 1509
السٌّمعَة : 77
تاريخ التسجيل : 10/06/2011
العمر : 29
الموقع : أكادير المغرب

مُساهمةموضوع: رد: صاحب القرار في الحياة الزوجية   الإثنين فبراير 18, 2013 9:13 am

ًَيََعِطَيَِكْـ الِفُْ عَِآفُيَهَْ عَِلِىْ هََذٌآ الِطََرٌحًْ ..

لِِ قَّلِبّكْـ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamid
المدير العام صاحب الموقع
المدير العام صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 3503
نقاط : 11253
السٌّمعَة : 3764
تاريخ التسجيل : 04/05/2010
العمر : 57
الموقع : ksar el kebir maroc

مُساهمةموضوع: رد: صاحب القرار في الحياة الزوجية   السبت يناير 10, 2015 1:07 pm

10 نصائح لاستمرار الحياة الزوجية
01.mars.2014 samedi 07:15 GMT


SAZ SAZ SAZ



لكى تنجح الحياة الزوجية يجب ان تكون العلاقة بين الزوجين قائمة على الصدق والاحترام والتقدير والثقة والتفاهم, فاذا كانت الحياة الزوجية قائمة على هذا الاساس سوف يعيش الزوجين حياة زوجية سعيدة واليكم 10 اشياء للحفاظ على استمرار الحياة الزوجية:


1- الصدق
لكى تنجح الحياة الزوجية يجب ان يكون الزوجين صادقين مع بعضهم البعض, لان ذلك من الاسس الهامة التى تجعل  الحياة زوجية ناجحة فكلا من الطرفين يجب ان يقولوا كل شىء بصدق حتى واذا كان هذا الشىء سيغضب الطرف الاخر لكن على الطرف الاخر اذا سيغضب فايضا يجب ان يحترم هذا الصدق .

2- الشك
لا يمكن ان تقوم الحياة الزوجية على الشك , الشك يقتل الحياة الزوجية وتصبح لا تطاق, لهذا على الزوجين الثقة فى بعضهم البعض لان ذلك امر ضروراي جدا لاستمرار الحياة الزوجية .

3- الاحترام
لنجاح اى علاقة سوا كان بين الزوجين او صديقين او اخوين فيجب ام يكون هناك احترام وتقدير بينهم, لذلك لنجاح الحياة الزوجية واستمرارها فيجب ان يحترم كل طرف الاخر ان يحترم اراء كل منهم الاخر, الاحترام فى اختلاف الازواق وما يختاره الاخر فلا مانع اذا الزوج يحب شىء بعينه وتنفذ الزوجة رغبت زوجها والعكس صحيح هذا شيئا رائع من الطرفين ان يقوموا بذلك.

4- قضاء وقت ممتع
ان يقضى الزوجين وقتا ممتعا مع بعضهما هذا امر غاية الاهمية , فلايصح ان يكون الزوج جدوله اليومى ملىء بالاعمال دون النظر الى حاجة زوجته اليه فهذا يجعل هناك فجوة كبيرة بينهم وايضا الزوجة لا يمكن ان تراعى اطفالها وبيتها وتنسى زوجها كمل يفعل الكثير من الزوجات, لهذا من المهم ان يخصص الزوجين وقتا للخروج لتناول العشاء , او اعداد ليلة رومانسية بالمنزل , او قضاء عطلة نهاية الاسبوع فى اى من الاماكن , فهناك العديد من الافكار التى تجعل الحياة الزوجية غاية السعادة ,

5- عدم المشاجرة امام طرف ثالث
اذا اختلف الزوجين فى امر ما امام بعض الاخرين ليس من الاحترام ان يتشاجر امامهم , فاذا اختلف الزوجين من الممكن تأجيل النقاش والشجار حتى تصل الى المنزل ويتحدثوا كما يحلو لهم , لان اذا تشاجر الزوجين امام الاخرين يدل ذلك على عدم الاحترام لبعضهم , فيجب الانتباه لذا الامر جيدا لانه قد يدمر الحياة الزوجية .

6- العناد
العناد بين الزوجين من اهم المشاكل التى قد تؤدى لانهيار الحياة الزوجية, من الممكن ان تعاند الزوجة اطفالها او اى شخص اخر لكن عندما يكون الامر متعلق باالزوج فيجب على الزوجة ان تتعامل مع الموقف بشكل مختلف فيجب ان تناقش زوجها وكذلك الزوج يناقش زوجته بهدوء , كلا الطرفين يستمعان جيدا لبعضهم البعض , حتى يصل الى حل او راى يرضيهم دون احداث اى عناد او تصادم فى الحياة الزوجية .

7- الرومانسية
الكلام الرومانسى والمشاعر والعشق يجب ان تكون موجودة دائما بين الزوجين لكى تظل الحياة الزوجية مليئة بالحب والعاطفة , احيانا الزوج يكون مرهق من اعماله عندما يجد زوجته تقول له كلمة رومانسيه او لمسة مليئة بالحنان فتجعله ينسى كل همومه وتخفف الكثير من اعبائه وايضا الزوج يجب ان يفعل كذلك.

8- حل المشكلات بين الزوجين
عند حدوث مشاكل او اى امور بين الزوجين يجب ان تبقى هذه الامور بين الزوجين فقط ولا تخرج لاحد سوا العائلة او الاصدقاء, فلا يجب ان يطلع الاخرون على امور الحياة الزوجية الخاصة بالطرفين اذا خرجت هذه الامور خارج المنزل فستؤدى الى عواقب لا يعلم الزوجين تأثيرها سيصل الى حد.

9- فعل الشىء الذى تفضله
كلا من الزوجين هواياتهم وما يحبون ان يقوما به هذا امر الجيد لكن لا يجب قضاء كل الوقت فى القيام بما نحب وينسى الزوجين حاجة بعضهم للاخر  فى الحياة الزوجية , وعندما يقضى الزوجين وقتا ممتعا مع بعضهم البعض لا يجب ان يتحدثوا عن ما يفعلوا او هواياتهم فمن الافضل ان يكون هذا الوقت ملىء بالرومانسيه والحب والحنان وينسى كلا الطرفين متاعب الحياة ويقضى وقت ممتع.

10- التفاهم
لكل من الطرفين شخصيته وعاداته وما يحبه وما يكره , يجب على الطرفين ان يتفاهموا ذلك وان يتأقلم كل منهم على طباع الاخر والتفاهم حتى تستمر الحياة الزوجية دون عناء او مشاكل .
ايها الزوجين ان كان هناك اخطاء فى حياتكم الزوجية فحاولوا ان تتفهموا النقاط السابقة جيدا وتنفيذه واقعيا وفستكون الحياة الزوجية افضل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamid-2010.yoo7.com
ابن عربى
ابن عربى وسام التكريم ألآدارى
ابن عربى  وسام التكريم ألآدارى
avatar

عدد المساهمات : 959
نقاط : 1248
السٌّمعَة : 101
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمر : 71
الموقع : قرطبة ( إسبانيا )

مُساهمةموضوع: رد: صاحب القرار في الحياة الزوجية   الجمعة أكتوبر 02, 2015 4:40 am

تكثر كلمات الشكر لكن لا أدري من أي منها أبدأ لأشكرك على ما بذلت من مجهود
لكن وقفتي هنا تجعلني أقول أن الشكر وحده لا يكفى ولكنى ارجو قبوله
بكل ما تحمل الكلمه من معنى أشكرك
تسلم ايـــــــــدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صاحب القرار في الحياة الزوجية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات واحة عبد الحميد  :: منتدى الاسرة-
انتقل الى: